اغلاق

بين التأييد والرفض...انقسام في ليبيا حول قرار حفتر الترشح للرئاسة

رويترز - مهد قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خليفة حفتر الطريق أمام ترشحه للرئاسة في انتخابات محتملة في ديسمبر كانون الأول، قائلا إنه سيتنحى عن دوره
بين التأييد والرفض...انقسام في ليبيا حول قرار حفتر الترشح للرئاسة - تصوير رويترز
Loading the player...

 العسكري لثلاثة أشهر، مما أثار ردود فعل متباينة في الشارع الليبي.
ففي بنغازي، حيث عُلقت لافتات على الأعمدة في الشوارع لدعم حفتر، عبر مواطنون عن دعمهم لقراره التنحي عن دوره العسكري لمدة ثلاثة أشهر من أجل تمهيد الطريق أمام ترشحه للرئاسة.
وفي طرابلس التي لا تزال تحمل آثار الهجوم الذي قاده حفتر العام الماضي وباء بالفشل، عبر المواطنون عن معارضتهم لهذه الخطوة ووصف بعضهم حفتر بأنه "مجرم حرب".
كما يشعر مواطنون آخرون بالقلق حيال فوز رجل عسكري بالرئاسة، لأنهم غالبا ما يتمسكون بالسلطة إلى أجل غير مسمى.
ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر كانون الأول وهو موعد غير نهائي تم اختياره في محاولة لإنهاء الأزمة القائمة في ليبيا منذ عشر سنوات. وثمة خلافات بالفعل بشأن مشروعيتها، الأمر الذي قد يؤدي إلى انهيار عملية سلام لم يمض عليها سوى أشهر.
وكان منتدى الحوار السياسي الليبي، وهو مجلس اختارته الأمم المتحدة، قد وجه العام الماضي بإجراء انتخابات عامة ضمن خارطة طريق وضعها للسلام في البلاد وشملت كذلك تعيين حكومة وحدة.
وعلى الرغم من أن البرلمان الذي يعمل من الشرق قد أقر حكومة الوحدة في مارس آذار، فقد تعثرت عناصر رئيسية من الخطة منذ ذلك الحين. وقال مجلس النواب يوم الأربعاء إنه سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق