اغلاق

‘ ما بحك جلدك غير ضفرك ‘ - بقلم : عمر عقول من الناصرة

كل من يعتقد ان اعضاء الكنيست العرب او الحكومة الاسرائيلية او الشرطة الاسرائيلية تستطيع ان تحمي مجتمعنا من الانفلات ومن القتل والعنف فهو غلطان وغلطان ،


عمر عقول - صورة شخصية

فالقاتل والمقتول او (المقتولة ) هم من ابنائنا ومن مجتمعنا نحن من رباهم وقد نكون نحن من دفعناهم الى ذلك ،
فهم جزء من مجتمعنا الذي بدأ او انه اصبح بمراحل متقدمة من الانحلال الاجتماعي والخلقي والأسرلة التي تتمناها الحكومة .
الكثير الكثير من الأهل او بالاحرى الأباء لم يستطع ان ينقل الرسالة بشكل صحيح للاجيال الحالية والقادمة ، نحن لم نستطع ان نربي ابناءنا لما تربينا عليه نحن ، على القيم والأخلاق ومعنى الحفاظ على الجار وابن البلد والحفاظ على الرباط الأسري الذي نشأنا عليه ، نعم كان هناك شواذ ولكل قاعدة شواذ ولكنهم كانوا قلائل ، كان الاهل يخجلون بهم ولا يظهروهم للمجتمع ، واليوم قد يختلف عن الامس ، ولكن بماذا يختلف ؟ قد يختلف بالتطور التكنولوجي والعلمي
وووووو.............. الى اخره من اسباب ،
ولكن ما زال هناك امل في ان نأخذ دورنا كاباء وأمهات وان نباشر بتصحيح مسار مجتمعنا ، بالرغم من تقصير الجهات الرسمية والحكومية بنا وبابنائنا فلنأخذ نحن زمام المبادرة ونبادر لانشاء مسار ننقذ به مجتمعنا ، مثلما اخذ اباؤنا بعد الاحتلال سنه 48 ، حيث كانت اغلبيتنا من العمال الكادحين الذين يبحثون عن لقمة عيش عائلاتهم ، اليوم منا الأطباء حيث يشكلون اكثر من نصف الاطباء بالدولة، ومنا اكثر من 60% من الممرضين في الدولة ، ومنا المحامين والمهندسين والمثقفين والكثير الكثير من المتعلمين .
نحن نستطيع ان نبدأ كما بدأ اباؤنا واجدادنا سنة 48 وان نعيد الكرة ونبني مجتمعا افضل مما هو عليه اليوم ، ( وما حدا يقول ما دخلني لانه الدور جاي عليه ) .
الموضوع ليس بالسهل ولكن لو كل منا اخذ دوره ابتداءً من الاب والام والمعلم وكل منا قام بواجبه اتجاه مجتمعه او محيطه قد نبدأ بالسير على الطريق الصحيح لبناء مجتمع افضل ، من هنا انا اناشد :
كل الفئات المثقفة والمتعلمة وكل من يستطيع التأثير على من حوله ان نحاول وبجدية ان نبدأ بتشكيل مجموعات تثقيفية وتعليمية وان نملأ الفراغ الذي تركته قياداتنا المحلية والقطرية،  وان نباشر بحملة جماهيرية في كل بلداننا وقرانا العربية ولنبدأ بمستوى احياء في كل الوسط العربي .
فاذا لم يكن هناك تحرك جماهيري من داخلنا فلا أحد ينتظر ان تتحرك الحكومة او الشرطة وحتى لو تحركوا فسيكون تحركهم للصحافة فقط ولن يفعلوا شيئا .
من هون : ما بحك جلدك غير ظفرك .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق