اغلاق

أرسنال يواصل الانتفاضة ويهزم توتنهام في الدوري الإنجليزي

لندن (تقرير رويترز) - واصل أرسنال تألقه وفاز 3-1 على غريمه وجاره توتنهام هوتسبير مع استمرار التباين في نتائج الفريقين القادمين من شمال لندن في الدوري الإنجليزي

 
إميل سميث-رو لاعب أرسنال يحتفل بعد تسجيل أول هدف في شباك توتنهام هوتسبير في مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد - (Photo by Clive Rose/Getty Images)

الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.
وجاءت أهداف أرسنال بواسطة إميل سميث-رو وبيير-إيمريك أوباميانج وبوكايو ساكا خلال شوط أول رائع لأصحاب الأرض.
وسجل سميث-رو هدف التقدم لأرسنال في الدقيقة 12، ثم صنع الهدف الثاني لأوباميانج في الدقيقة 27، قبل أن يجعل ساكا النتيجة 3-صفر في الدقيقة 34 وسط تفوق تام.
وحاول توتنهام التعويض بعد الاستراحة وقلص سون هيونج-مين الفارق قبل أكثر من عشر دقائق على النهاية، لكن الفريق الزائر أخفق في التسجيل مجددا لتستمر معاناته في الفترة الأخيرة.
وبعد خسارة أرسنال في أول ثلاث مباريات في الدوري الممتاز دون تسجيل أي هدف، حقق الآن فوزه الثالث على التوالي واجتاز في الترتيب توتنهام الذي فاز في أول ثلاث مباريات وتصدر المسابقة لكنه الآن خسر في ثلاث مواجهات لندنية متتالية واستقبل خلالها تسعة أهداف.
ويحتل أرسنال، الذي كان يتذيل المسابقة بعد أول ثلاث جولات، المركز العاشر برصيد تسع نقاط وبفارق الأهداف عن توتنهام.
وحدث تناقض شديد بين حال الناديين، ويبدو أن المدرب ميكل أرتيتا نجح في إنقاذ السفينة بعد بداية كارثية، بينما يواجه نظيره نونو إسبيريتو سانتو مهمة صعبة لإعادة الفريق إلى الطريق الصحيح.
وفاز توتنهام مرة واحدة في آخر 29 مباراة بالدوري خارج أرضه في ضيافة أرسنال، لكن الشيء المثير للقلق هو أداء الفريق بالشوط الأول.
وظهر العديد من لاعبي توتنهام بشكل متواضع، واستقبل الفريق ثلاثة أهداف أو أكثر في ثلاث مباريات متتالية بالدوري لأول مرة منذ 2003.
وفي المقابل أشرك أرسنال أصغر تشكيلة للفريق في مباراة على أرضه بالدوري أمام توتنهام منذ 1988 وأدى بشكل رائع.
واحتاج أرسنال إلى 12 دقيقة من أجل التقدم، حيث راوغ ساكا منافسه سيرجيو ريجيلون وأرسل كرة أرضية عرضية حولها سميث-رو بلمسة واحدة إلى داخل مرمى الحارس هوجو لوريس.
وسدد توماس بارتي لاعب أرسنال كرة قوية أنقذها لوريس، ثم اقترب سون من إدراك التعادل بتسديدة هائلة أبعدها الحارس آرون رامسديل.
وجاء الهدف الثاني لأرسنال من هجمة مرتدة مثالية حيث مرر أوباميانج إلى سميث-رو في الجانب الأيسر ثم أعادها اللاعب الشاب إلى مهاجم الجابون ليسجل من لمسة واحدة في شباك لوريس.
وأخفق هاري كين مهاجم توتنهام في تمرير الكرة ووصلت في النهاية إلى ساكا الذي توغل في دفاع الفريق الزائر وسجل الهدف الثالث.
وأجرى توتنهام تغييرات عديدة وأهدر كين فرصة سهلة، قبل أن يقلص سون التعادل من مدى قريب عقب تمريرة عرضية من ريجيلون.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق