اغلاق

أهال من عرعرة النقب يشكون: ‘ نعيش في مزبلة الوضع مخزٍ‘

يشكو أهالي قرية عرعرة النقب ، من تراكم أكوام النفايات ومخلفات البناء في شوارع وحارات قريتهم، فضلا عن تسرب مياه الصرف الصحي في الطرقات وتجمعها بين البيوت
Loading the player...

وقرب المدارس في القرية، الأمر الذي يعيق تنقل الطلاب إلى مدارسهم بشكل آمن ..
مراسل قناة هلا الفضائية حسين العبرة زار القرية واستمع الى شكاوى وتذمرات الاهالي ..

" الوضع مخزٍ "
افتتح اسماعيل ابو صعلوك ، حديثه لقناة هلا قائلا :" هذا منظر مخزٍ ، ولا نعرف ماذا نقول غير لا حول ولا قوة الا بالله ، توجهنا للجهات المعنية ، مثل وزارة البيئة ، ووزارة الاسكان ، ولا يوجد اي حل . صحيح ان هذه النفايات مصدرها من الناس ، لكن الناس اين تذهب في الزبالة والنفايات ؟ الناس وضعها على الله ، لا يمكن ان تدفع مبالغ طائلة لكب النفايات ، لذلك وصلنا الى وضع ان نقوم فيه  بالقاء النفايات بجانب البيوت ، توجهنا للمجلس والمجلس يقول ان هناك اشكالية مع وزارة حماية البيئة . الوضع كما ذكرت مخزٍ ونعاني منه منذ اكثر من 10 سنوات ".

"  ابنتي اتسخت بالمجاري خلال ذهابها  الى المدرسة ، بدل الذهاب نظيفة عادت الى البيت تبكي "
بدوره قال ساكب ابو عرار خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت :" للاسف الوضع في بلدنا مزبلة ، من يعملون في بئر السبع وديمونا او اماكن اخرى ويكون معهم نفايات يأتون الى كبها في بلدنا . توجهنا الى المجلس عدة مرات ولا يوجد من يسأل او يتعاون ، كل الموظفين مكيفين ويأخذون معاشات ،  المجاري تتدفق في طريق الطلاب ، ابنتي اتسخت بالمجاري ، خلال ذهابها  الى المدرسة ، بدل الذهاب نظيفة عادت الى البيت تبكي ، وولا احد يسأل عنا ".

" قلة مسوؤلية وعدم انتماء لبلدهم وأهلهم "
نايف ابو عرار ، رئيس مجلس عرعرة النقب  تطرق الى الموضوع قائلا :" اوضح لاهالي عرعرة النقب ، ان موضوع المجاري ، تابع لاتحاد " نفي مدبار " ، وليس للمجلس ولكن نحن مِن حرصنا على السكان ، قمنا بتشغيل مقاول على حساب المجلس رغم الميزانيات الشحيحة ، علما اننا نواجه مشاكل عديدة مع اتحاد " نفي مدبار " وتوجهنا للمحكمة . ولكن يجب ان لا ننسى ان السكان ايضا لهم ذنب ، يحضرون حجارة ويضعونها في برك المجاري ما يتسبب باغلاق هذه البرك ، وتدفق المجاري للشوارع ،  وبالنسبة لاكوام النفايات ، هذه النفايات يحضرها مقاولون اصلهم من عرعرة النقب يعملون خارج البلدة ، ويتم دفع لهم نقود مقابل القاء هذه النفايات في مكبات خاصة ومُرخصة لكنهم يقومون بالقاء هذه النفايات في البلدة للاسف ، وهذه قلة مسوؤلية وعدم انتماء لبلدهم وأهلهم ".

" لا يوجد ميزانيات كافية "
وحول دور المجلس قال ابو عرار :" لا يوجد ميزانيات كافية ،  وزارة البيئة رفضت منحنا مكان لكب النفايات فيه ، واذا اردنا كب هذه النفايات في مكبات مرخصة ستكلفنا اكثر من 5-6 مليون شيقل . الاسبوع القادم سييدأ المقاول  عمله ، وسنقوم ايضا بتحرير مخالفات لمن يُلقي هذه النفايات حيث قمنا بنصب كاميرات ، من اجل معالجة هذا الموضوع كم جذوره ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق