اغلاق

9 طرق للرد عندما يرفض طفلك الاستماع إليك

سيأتي يوم ينظر فيه إليك طفلك بتحد ويردد كلمة "لا!" عندما تطلبين منه القيام بشيء ما. بقدر ما قد يكون سماع رده محبطاً، لكن يمكن أن يكون عدم الامتثال لأوامرك

 
صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-skynesher

جزءاً من نمو الطفل السليم. فيما يلي عشر خطوات للتعامل مع عدم الامتثال للأوامر.

تجاهلي رفضه
يمكن أن يكون عدم الامتثال طريقة عند الأطفال لجذب الكثير من الاهتمام. وقد وجدت إحدى الدراسات أن تجاهل سلوك الطفل غير الممتثل كان فعالًا في جعل الأطفال أكثر امتثالاً وانضباطاً.
هناك طريقة أخرى لوقف هذا السلوك وهي إعطاء طفلك جرعات يومية من الاهتمام الإيجابي. العبي معه، واقضي معه وقتاً في الحديث، أو اذهبا في نزهة على الأقدام. بضع دقائق فقط من الاهتمام الإيجابي يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً في تقليل التحدي لديه.

امدحي سلوكه الجيد
في حين أنه قد يكون من الصعب ملاحظة السلوك الجيد عندما يرفض طفلك الاستماع باستمرار، فمن المهم أن تجدي سلوكيات جيدة للثناء عليها. قد تضطرين حتى إلى تقديم بعض الطلبات البسيطة لأطفالك بغرض مدح امتثالهم.
على مائدة العشاء، قولي: "من فضلك أعطني الفلفل" وبمجرد أن يمتثل لطلبك، قولي له: "شكرًا لك على تسليم الفلفل لي عندما طلبت منك ذلك". هذا الثناء أو المديح يرسل له رسالة أنك تقدرين امتثاله.

تواصلي معه بالنظر
إذا لم يسمعك طفلك، لأنه مشتت للغاية بألعاب الفيديو الخاصة به، أو يستخدم هاتفه، فقد تحتاجين إلى تغيير طريقة إعطاء التوجيهات.
مثلاً قومي بإجراء اتصال بالعين أو ضعي يدك على كتفه لجذب انتباهه قبل التحدث معه، قومي بإيقاف تشغيل ضوضاء اللعبة، وتأكدي من أن طفلك سينتبه، وسيتمكن من استيعاب ما تطلبين منه القيام به.

اعرضي عليه خيارات محددة
من أفضل الطرق لمحاربة السلوك المتحدي تقديم خيارين. عندما تقدم خيارات، يشعر طفلك أن لديه بعض الحرية للسيطرة على الموقف. تجنبي أسئلة مثل: "هل تريد ارتداء ملابسك الآن؟" لأن الطفل المتحدي سيقول تلقائيًا "لا!"
اطرحي أسئلة مثل: "هل تريد ارتداء قميصك الأحمر أم القميص الأصفر؟" فقط تأكدي من أنه يمكنك قبول اختيار طفلك قبل تقديم الخيارات.

استخدمي قاعدة تأديب الجدة
يمكن أن تكون قاعدة الانضباط التي تفرضها الجدة، والتي تقدم الحوافز من دون الإشارة إلى العواقب السلبية، واحدة من أفضل الطرق لتشجيع طفلك على الامتثال، هنا سيفكر الطفل كيف سيحصل على الامتياز.
لذا بدلاً من قول: "لا يمكنك لعب لعبة الفيديو لأنك لم تنظف غرفتك"، حاولي أن تقولي: "يمكنك تشغيل لعبة الفيديو بمجرد الانتهاء من تنظيف غرفتك". هذا التغيير الطفيف في رسالتك يمكن أن يحفز طفلك على الذهاب إلى العمل.

اتبعي نظام مكافأة
المكافأة تمنح طفلك حافزاً ليكون ممتثلاً. قدمي له مثلاً مصروفاً يومياً، يشجعه على التصرف بحرية، هذا شكل من أشكال تعديل السلوك. على سبيل المثال، كافئي الطفل الصغير بنجمة في كل مرة يستمع فيها إلى تعليماتك من دون جدال. بعد ذلك، استبدلي النجمات بمكافآت أكبر مثل قضاء الوقت معه على جهازك الإلكتروني أو فرصة للذهاب إلى الحديقة.

ابرمي معه الاتفاقات
أي اتبعي أسلوب العقد الرسمي بينكما، بأنه إذا عدّل في سلوكه، يمكنه كسب المزيد من الامتيازات، وذلك بمجرد أن يثبت أنه يستطيع التصرف بمسؤولية. يساعد عقد السلوك الأطفال على الامتثال عندما يرغبون بمزيد من الامتيازات.
على سبيل المثال، عندما يأتي وقت النوم، لتتجنبي معه معركة الرفض، اتفقي معه أنه يمكنه البقاء مستيقظاً على أن ينام بعد 15 دقيقة وبعد أسبوع واحد انتبهي أنه لن يجادل في الأمر.

تجنبي صراعات القوة
أي لا تدخلي مع طفلك غير الممتثل في صراع على السلطة، فذلك سيجعل التحدي أسوأ، بدلاً من ذلك، استخدمي تحذيراً مثل عبارة .. "أنا بالانتظار .. ماذا بعد الآن"؟ قدمي تحذيراً واحداً فقط ثم نفذي العواقب عند الضرورة.
من المهم ألا ترددي عبارات مثل "الشرطي"، فإذا قمت بذلك، فسيتحداك أكثر لأنه يعلم أن أي شيء من تهديداتك لن يتم تنفيذه.

اطلبي مساعدة متخصص
إن التحدي الشديد يمكن أن يشير إلى مشكلة أكثر خطورة، هو يشبه اضطراب العناد الشارد، لكن التحدي العرضي وعدم الامتثال يعتبران من المشكلات الطبيعية لسلوك الطفل. إذا كنت قلقة من أن طفلك قد يعاني من مشكلة أكثر خطورة، أو إذا كانت استراتيجيات الانضباط الخاصة بك لا تعمل، فتحدثي إلى طبيب الأطفال الخاص بطفلك للحصول على مساعدة احترافية.
بالإضافة إلى البحث عن تفسير للسلوك، قد يكون طبيب طفلك قادراً على تقديم اقتراحات لفصول الأبوة والأمومة أو ورش العمل التي يمكن أن تساعدك على صقل مهاراتك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق