اغلاق

الفنانة عائشة عرار من جلجولية تفتتح معرضها الجديد ‘صينية سوداء‘

"صينية سوداء" هو عنوان المعرض الحديث الذي سيتم افتتاحه يوم غد السبت في معرض GH جفعات حبيبة، والذي يتضمن أعمال من الفن التشكيلي،

 


تصوير علاقات عامة

ثلاث أفلام قصيرة، عرض أدائي يجمع بين الشعر النثري، التمثيل والموسيقى ونصوص بصرية. وهو معرض فردي للفنانة عائشة عرار من جلجولية، فنانة عربية شابة موهوبة خرّيجة كليّة الفنون "هامدراشا".
من خلال هذا المعرض تسلط الفنانة عائشة الضوء على موضوع العنف ضد النساء، بحيث أن صينية القش الفلسطينية تعبر عن الرموز الجمالية للتراث الفلسطيني كالمنديل المطرز، الأساطير والحكايات والتقاليد اليدوية، التي هي ناتج عمل متوارث بين النساء الفلسطينيات، يعبر عن الفن الجميل. لكن هذه الصينية سوداء تعبر عن العنف الموجه ضد النساء وبما يُسمى بجرائم "الشرف". فتناقش الفنانة عائشة هذا الموضوع وتعرض تساؤلات شتى مثل من يعطي الصلاحية لرجل بإنهاء حياة امرأة، ولما لا نخلد التقاليد الجميلة كصنع صينيات القش المطرزة لكننا نتوارث مفاهيم وعادات قاسية.

" جائزة امتياز "
من الجدير بالذكر أنّ عائشة عرار، أنهت دراسة الفنون بتفوق في كليّة هامدراشا عام 2018، وهي حاصلة على جائزة امتياز أيضًا في مجال الفن التشكيلي من قبل صندوق أمريكا إسرائيل. وشاركت في العديد من المعارض الفنية في أهم المتاحف وقاعات العرض في البلاد وخارج البلاد، من ضمنها متحف إسرائيل، متحف تل أبيب، سينماتك تل أبيب وغيرها. وتلقت دعوة للمشاركة في معارض جماعية وورشات فنيه خارج البلاد منها في ألمانيا وفرنسا.
وفي حديث مع الفنانة متعددة المجالات عائشة عرار قالت: "هذا المعرض هو ثمار جهد سنتين من العمل، خلالها تعرفت أكثر على الحكايات التراثية الفلسطينية وتسنت لي الفرصة لأعبر عن أفكاري حول أهمية المرأة الفلسطينية ومكانتها في توارث الفن اليدوي التقليدي الفلسطيني. تدور تجربة المعرض بين عالم الأساطير والفانتازيا من القصص التراثية مثل "جبينة"، الابداع والحياة وبين عالم الواقع والخيال، علاقات القوة والسيطرة، العنف والتدمير. وتتعدد مجالات المعرض الفنية فتشمل العرض الأدائي المستوحى من الشعر النثري الذي أكتبه وسأقدمه برفقة الجوقة الموسيقية "نوفا" وهو عمل مستوحى من بطلة كتابي الذي سيخرج للنور قريبًا بعنوان "القمر الأسود" وهو مزيج بين الأساطير اليونانية والحكايات الشعبية الفلسطينية. بالإضافة الى وصلة رقص تقدمها فرقة "نواع"".
وأضافت: "أود أن أشكر كلية هامدرشا التي كانت بمثابة بيت لفني إذ أعطتني ستوديو للفنون كمنحة من أجل العمل على لوحات هذا المعرض، كما أنني أحصل على الدعم من المحاضرين في هامدرشا، حتى بعد انهائي دراسة اللقب لا زلنا على اتصال. ونهايةً أود أن أدعو الجميع للمشاركة في افتتاحية المعرض يوم السبت".
يقام المعرض في صالة العرض GH  جفعات حبيبة، يوم السبت الموافق لـ16 تشرين أول/أكتوبر، في تمام الساعة 11. الدعوة مفتوحة مجانًا والدخول بحسب تعليمات الشارة الخضراء.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق