اغلاق

لافتة ‘أنا أحب شفاعمرو‘ تثير جدلا في المدينة

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه تم في الأيام الأخيرة، نصب لافتة حديدية على مدخل مدينة شفاعمرو كتب عليها باللغة الانجليزية " انا احب شفاعمرو"،
Loading the player...

على غرار اللافتات التي تنصب في العديد من المدن في شتى ارجاء العالم.
لكن هذه اللافتة أثارت ضجة في شفاعمرو، ذلك ان اللافتة اعتمدت التسمية العبرية للمدينة، فكتب عليها " أنا أحب شفارعام "، بدلا من " شفاعمرو ". وقد أثارت اللافتة بشكلها الحالي جدلاً في المدينة.

" للمدينة اسم عربي اسلامي فلسطيني "
من جانبه، قال عضو المكتب السياسي مراد حداد من مدينة شفاعمرو:" واضح انه ليست قطعة حديد تغير البلد او جوهرها، وان تكتب شفاعمرو "بشفارعام" هذا لا بقبل، فهنالك اسم اسلامي فلسطيني للمدينة هي شفاعمرو، نسبة لعمرو بن العاص الذي اتى الى شفاعمرو وشرب من مائها وشفي. سميت شفاعمرو بهذا الاسم، هذا الاسم العربي الفلسطيني المتعارف عليه منذ الازل، اما " شفارعام " فهو اسم تلمودي".
 ومضى حداد يقول :" اسرائيل تحاول عبر قوانين عبرنة الاسماء مثل طبريا وعكا، ولا يمكن الاستهانة بهذا الموضوع الذي يمكن ان يفتح بابا لامور اخرى، ونحن نعرف انفي شفاعمرو هناك تحركات من قبر يهودا بن بابا، او في الاحياء اليهودية التي اقيمت بالقرب من شفاعمرو والمحاذية لحي سركيس وغيرها ".
واستطرد حدا يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" نطالب بلدية طمرة تغيير هذه اللافتة، ونعتبر ان الامر سقط سهواً ولهذا ادعو البلدية لتغيير اللافتة ، نطالب البلدية بشفاعمرو بمحبة واخوه ونعتبر ان الامر سقط سهوا واذا لم تتحرك فستكون البلدية متواطئة واعتقد ان البلدية ستسمع لكل الناس الذين كتبوا عن الموضوع، هنالك عدة شباب ومن كل الاحزاب والتيارات ابدوا امتعاضا على ما جرى ، نحن بلد عربي اصيل ".

تعقيب بلدية شفاعمرو
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما يعكف على الحصول على تعقيب من طرف بلدية شفاعمرو. عند وصول التعقيب من طرف البلدية سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق