اغلاق

كينج يقود واتفورد للفوز 5-2 على إيفرتون ويمنح رانييري انتصاره الأول

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - أحرز يوشوا كينج ثلاثية في عودته إلى ناديه السابق إيفرتون ليقود واتفورد إلى فوز رائع 5-2 في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت


(Photo by Visionhaus/Getty Images)

 ليحقق الفريق الزائر انتصاره الأول تحت قيادة مدربه الجديد كلاوديو رانييري.
ويتناقض أول فوز يحققه واتفورد في استاد جوديسون بارك، والذي قاده إلى المركز 14 برصيد عشر نقاط، مع مباراة رانييري الأولى حيث تعرض لهزيمة ثقيلة 5-صفر بملعبه أمام ليفربول الأسبوع الماضي. وتراجع إيفرتون إلى المركز الثامن ولديه 14 نقطة.
وكان كينج، الذي أمضى النصف الثاني من الموسم الماضي معارا إلى إيفرتون وترك النادي بعد عدم تجديد عقده، في حالة جيدة ولم يتردد في الاحتفال بأهدافه وحصل على إنذار بسبب خلع قميصه.
وقال المهاجم النرويجي الذي افتتح حصيلة أهدافه هذا الموسم "إنها ثقة بالنسبة للمهاجم. لقد مررت بأوقات سيئة الموسم الماضي. أي مهاجم عندما يبدأ في التسجيل يكتسب الثقة.
"كنا في حاجة للفوز اليوم. هذه مجموعة رائعة ومترابطة... لقد جاء المدرب للتو وقدم الفريق أداء جيدا".
وبدأ إيفرتون المباراة بقوة، وسجل في أول ثلاث دقائق عندما انطلق ديماراي جراي من اليسار وتجاوز أحد المدافعين ومرر كرة عرضية أمام المرمى حولها توم ديفيز إلى الشباك محرزا هدفه الأول هذا الموسم.
لكن تقدم إيفرتون استمر عشر دقائق فقط، ووصلت الكرة إلى كينج عند القائم البعيد ليسدد في سقف المرمى بعد فشل أصحاب الأرض في إبعاد الكرة العرضية، ورفع مساعد الحكم راية التسلل لكن حكم الفيديو ألغى القرار.
وواجه إيفرتون صعوبات بعد هدفه المبكر واحتاج إلى البديل ريتشارليسون ليعيده إلى المقدمة في الشوط الثاني بعد أن حول كرة عرضية من مايكل كين برأسه في شباك ناديه السابق.
لكن واتفورد أسكت الجماهير باستاد جوديسون بارك بهدفين في دقيقتين حيث عادل يوراي كوتسكا النتيجة أولا بضربة رأس من ركلة ثابتة قبل أن يسجل كينج هدفه الثاني في المباراة من هجمة مرتدة بعد تقدم لاعبي إيفرتون للهجوم.
وأكمل كينج ثلاثيته عندما فشل دفاع إيفرتون في إبعاد كرة عرضية في منطقة الجزاء، وراوغ كين قبل أن يسدد في شباك الحارس جوردان بيكفورد، ثم اختتم إيمانويل دينيس الخماسية في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وأحرز الإسباني رودريجو مهاجم ليدز يونايتد هدفا من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح فريقه التعادل 1-1 مع ولفرهامبتون واندرارز الذي تقدم عبر هوانج هي-تشان.
وفرض نيوكاسل يونايتد التعادل 1-1 على مضيفه كريستال بالاس باستاد سيلهيرست بارك في أول مباراة له بعد رحيل مدربه ستيف بروس.
ومنح كريستيان بنتيكي التقدم لبالاس بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من تيريك ميتشل في الدقيقة 56 وعادل كالوم ويلسون النتيجة لصالح نيوكاسل بعد عشر دقائق أخرى بتسديدة خلفية.
وسجل مكسويل كورنيه هدفين ليمنح بيرنلي التعادل 2-2 خارج ملعبه مع ساوثامبتون.
وبقي بيرنلي، الذي لم يحقق أي فوز هذا الموسم، في منطقة الهبوط برصيد أربع نقاط، بينما يحتل ساوثامبتون المركز 16 ولديه ثماني نقاط.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق