اغلاق

بعد تعيينها مديرة لمركز علاج الثدي في ‘ايخيلوف‘ - د. مريان خطيب من عكا للنساء: ‘ لا تتنازلن عن أحلامكن ‘

تم مؤخرا تعيين الدكتورة مريان خطيب مديرة لمركز علاج الثدي في مستشفى ايخيلوف في مدينة تل أبيب. تعتبر الدكتورة مريان خطيب أول طبيبة عربية مختصة بجراحة

وعلاج الثدي في البلاد.
تبلغ الدكتورة مريان خطيب 40 عاما وهي ام لطفلين ، درست الطب في الجامعة العبرية في القدس وبعد ان انهت التخصص في مستشفى ايخيلوف سافرت الى إنجلترا وتحديدا الى جامعة أكسفورد، حيث انهت اختصاص جراحة أورام الثدي.

"المسيرة المهنية هي مسيرة طويلة"
وقالت الدكتورة مريان خطيب لمراسلة قناة هلا وموقع بانيت :" المسيرة المهنية هي مسيرة طويلة، فلأجل ان أكون مختصة في جراحة الثدي كان يجب ان ادرس الطب لمدة 7 سنوات ومن بعدها ان أُقدم "ستاج" وبعدها التخصص بالجراحة العامة وتخصص ثاني في جراحة الثدي، وقمت ايضاً بعمل تخصص إضافي بإعادة بناء الثدي وترميمه".

وتُشير الدكتورة خطيب خلال حديثها لقناة هلا ، ردا على سؤال حول مستوى الوعي لسرطان الثدي في المجتمع العربي ، الى ان " الوضع في تحسن ، فالحملات التوعوية التي أشرفت عليها في الفترات الأخيرة كانت بهدف توعية النساء للفحوصات الذاتية واهميتها والوصول لكشف مبكر في حال وجود أي امراض مما يؤدي لتحسين صحة المرأة ".

" لا تنازلن عن احلامكن"
وأضافت الدكتورة مريان خطيب: " نصيحتي للنساء هي ان لا تتنازلن عن احلامكن ، فمن الممكن الوصول الى ما نريد دون التنازل عن باقي الاحلام. انا متزوجة ولدي أولاد وهنالك طريقة تستطيع من خلالها أي امرأة التنسيق بين البيت وبين المسيرة المهنية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق