اغلاق

الشيخ عيسى أبكر من الجالية السودانية ينظم احتفالاً بمناسبة المولد في بيتهِ برهط

بمناسبة ذكرى مولد نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، اقام الشيخ عيسى أبكر من الجالية السودانية احتفالاً في بيتهِ المتواجد في مدينة رهط،
Loading the player...

 تحديداً حارة عشرين، بمشاركة ضيوف ورجال دين .
كما وتوافد العديد من افراد الجالية السودانية من مختلف المناطق من اجل المشاركة في هذا الحفل ليحتفلوا بطريقتهم الخاصة في ذكرى المولد.

مسيرة بطقوس خاصة
بدأ بَرنامج الاحتفال بمسيرة يَصحبها طقوس خاصة بالطريقة الاحمدية حيث كان للدف والطبل مكان مركزي في هذه المسيرة التي انطلقت من مدخل الحارة وصولاً الى المكان الذي أُقيم فيه الحفل. كما وتم تقديم وجبة عشاء من الخراف قد أعدها الشيخ عيسى أبكر للضيوف والمشاركين، حيثُ أراد من ذلك كَسب رحمة الله والأجر من الله سبحانه وتعالى. من ثمُ تلى الشيخ عامر عبد المؤمن على مسامع الحضور آيات عَطرة من القران الكريم، تَبعها ابتهالات دينية وصلوات على الرسول صلى الله عليه وسلم وكلمة وموعظة دينية في حب النبي صلى الله عليه وسلم قدمها الشيخ عايد أبو صرار، شيخ الطريقة الاحمدية. وتخلل الحفل ايضاً كلمة للشيخ عيسى أبكر والتي تطرق فيها الى فَضل احياء ذكرى المولد النبوي باحتفالات دينية تقرُباً لله سبحانه وتعالى وتعظيماً لحب النبي صلى الله عليه وسلم. وأضاف موعظةً حول الامتثال لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم والامتثال لأوامرهِ وتطبيق سنته.
من جانبهِ القى الشيخ أبو صبري أبو عجاج من كفر قاسم كلمة تطرق فيها للذين يختلفون في طريقة الاحتفال بذكرى المولد النبوي قائلاً:" ان الذين يختلفون معنا في طريقة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف يخرج من مشكاة واحدة وان هدفه تطبيق ما كان عليه من قلب وعمل وفعل".

" جمعنا حب الله ورسوله "
بدوره تحدث الشيخ ابكر الى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، موضحاً سبب اقامته لهذا الاحتفال البَهيج، قائلاً: " اليوم اجتمعنا هنا،  لا من أجل منفعة دنيوية انما جمعنا حب الله ورسوله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لنا ما يصيب احدكم من شوكة او ما دونها الا وجدت الى ذلك في قلبي، لذلك نحن نحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه شفيعنا يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم. اتينا هنا نحتفل بميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولنتعلم خلق رسول الله ولنتأسى به. واجتمعنا هنا لنتعرف على نبينا فهو صاحب الشرائع والذي علمنا كيف نصلي ونحج ونصوم ونعبد الله سبحانه وتعالى. قال تعالى في كتابهِ الكريم:" وما ارسلناك الا رحمة للعالمين"، لذلك من هذا المُنطلق ينبغي على العبد أن يفرح بنبيه، ونهنئ جميع المسلمين بهذه الذكرى العطرة، أذكركم ونفسي بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أقول قولي هذا واستودعك الله".



مجموعة صور بعدسة بانيت وصحيفة بانوراما























































































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق