اغلاق

عودة بشارات : ‘ من المؤسف سكوت الموحدة وميرتس على قرارات الحكومة المتعلقة بالقضية الفلسطينية‘

قال الكاتب والمحلل السياسي عودة بشارات في حديث ادلى به لقناة هلا: " إن الخطة الخماسية لتطوير المجتمع العربي قد تقلصت من 53 مليار شيقل إلى 30 مليار شيقل،
Loading the player...

وإن السؤال الاهم في هذه الخطة، هل تحرير الاموال يتطلب قرار وزاريا ، أي هل سنخوض نضالا جديدا لتحرير هذه الاموال. لا سيما وان الخطة السابقة لم يتم تنفيذ كافة بنودها".

"الجمهور العربي حينما يحصل على ميزانية فهو لا يحصل على منة او معروفية من الحكومة "
واضاف الكاتب والمحلل السياسي عودة بشارات خلال لقاء تلفزيوني مع قناة هلا الفضائية: "ان الجمهور العربي حينما يحصل على ميزانية فهو لا يحصل على منة او معروفية من الحكومة ، حتى لو هو خارج الحكومة، كما حدث عندما حصلت المشتركة على 15 مليار عام 2015". موضحا "انه  وبحسب الخبراء ، فإن تطوير الاقتصاد العربي ودفعه نحو الامام سينعكس ايجابا على مجمل الاقتصاد الاسرائيلي. والاقتصاد الاسرائيلي بحاجة إلى تحقيق قفزة نوعية في الاقتصاد العربي في البلاد، أي أن من مصلحة المجتمع الاسرائيلي تطوير المجتمع العربي، فتطوير المجتمع العربي سيلقي بظلاله الايجابية على الاقتصاد الاسرائيلي".

"من يقوم بافشال أي مشروع قانون للمشتركة هي القائمة الموحدة، في حين ان المشتركة تؤيد اي طرح نراه ايجابيا للموحدة "
وعن استمرار المناكفات بين القائمتين العربيتين الموحدة والمشتركة، قال عودة بشارات لقناة هلا: "من المؤسف رؤية مثل هذه الامور، ولكن احيانا يتم خلط الامور، وأنا رأيت بشكل موضوعي أن من يقوم بافشال أي مشروع قانون للمشتركة هي القائمة الموحدة، في حين ان المشتركة تؤيد اي طرح نراه ايجابيا للموحدة ، وقد ايدت اقتراحات كثيرة لاعضاء كنيست من الموحدة. لذلك عندما يتم الحديث عن مناكفات يجب توضيح من هو المسؤول ومن هو المظلوم، حتى لا يتم التعميم على الجميع".

"من المؤسف انه وفي قضايا جوهرية ،  لا تقوم الموحدة واعضاء في ميرتس بالمعارضة "
واردف بشارات قائلا: "ان اي عضو كنيست موجود في الائتلاف لا يؤيد مقترحا ما، عليه ان يصوت بما يميله عليه ضميره اما بالامتناع او التغيب او المعارضة. لذلك من المؤسف انه وفي قضايا جوهرية ، خاصة بما يتعلق بالقضية الفلسطينية، لا تقوم الموحدة واعضاء في ميرتس بالمعارضة، إذ كان من الواجب عليهم ان يقفوا وان يقولوا هذا الامر لن يمر".

" النواب العرب لا يستطيعون ان يكونوا جزءا من هذه الحكومة "
وتعليقا على تصريح سابق للنائب مازن غنايم من القائمة الموحدة لقناة هلا: " حين تكون في الائتلاف فإنك تصوّت احيانا على قرارات غير مقتنع بها"، اشار عودة بشارات إلى أن " النواب العرب لا يستطيعون ان يكونوا جزءا من هذه الحكومة، فهذه الحكومة ليست فقط للقضايا المدنية، فهي تعالج ايضا قضايا كالاستيطان والاحتلال وتشديد الخناق على الفلسطينيين، وغيرها من هذه الامور. فالعربي لا مكان له داخل الحكومة. لكن ان تأتي وتقول انك مضطر للتصويت على قرارات غير مقتنع بها فهذا مس بالمبادئ العامة التي يتبناها الانسان".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق