اغلاق

رغم مئات التحفظات : لجنة المالية تصادق على ميزانية الدولة

صادقت لجنة المالية البرلمانية ،على مشروع ميزانية الدولة ، للعام الجاري والعام القادم ، تمهيدا للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة ، وذلك رغم مئات التحفظات ، وتزايد


تصوير : داني شم طوف - الكنيست

التوتر داخل الائتلاف الحكومي .
بدوره صرح رئيس اللجنة عضو الكنيست اليكس كوشنير( يسرائيل بيتنو)  ان الموازنة العامة الجديدة تتضمن بشائر عديدة واصلاحات تاريخية.
وأمس نشرت "القناة 12"، تسريبات نسبتها لوزيرة الداخلية أييليت شاكيد المنتمية لحزب "يمينا"، وحليفة رئيس الوزراء نفتالي بينيت الوثيقة، وهي تتحدث بطريقة غير ملائمة عن وزيري الامن بيني غانتس والخارجية يائير لابيد، وتشكك فيما إذا كان سيتم الالتزام باتفاق التناوب على السلطة بين بينيت ولابيد بحلول عام 2023.
واعتبرت القناة التسريبات أحدث مؤشرات على الانقسامات المتزايدة داخل الائتلاف الحاكم المؤلف من ثمانية أحزاب، قبل التصويت الحاسم على الموازنة العامة الشهر المقبل والذي يتوقف عليه بقاء الحكومة.
وفي التسريبات، اتهمت شاكيد وزير الخارجية لابيد بإفساد العلاقات مع الأردن والولايات المتحدة قائلةً: "غانتس سيء وسيفكك العمل" ، "لبيد سطحي وكل أسبوع يقوم بهجوم" و "لا أعرف ما سيحدث للتناوب" .
وبعد نشر التسريبات ، قال متحدث ياسم الوزيرة شاكيد ردا على التسجيلات ان "الامور قيلت في محادثة مغلقة بغضب بعد نشر ايجازات ضد الوزير ، والوزيرة شاكيد ندمت على هذه الامور وتأسف اذا اساءت لاحد. ".
وفي وقت لاحق ، ذكر لابيد وشاكيد انهما قاما بتسوية الخلافات بينهما ولا يجب إيلاء أهمية كبيرة لهذه الأقوال.
بدوره اكتفى الليكود برسالة قصيرة قال فيها : "حان وقت العمل وليس الحديث" .


مركز مساواة : "
الحكومة لم تقدم للجنة المالية بنود خطة التطوير للمجتمع العربي "
طالب مركز مساواة الحكومة تقديم بنود واضحة لخطة التطوير للمجتمع العربي للجنة المالية للمصادقة عليها ضمن ميزانية الدولة. وجاء في بيان صادر عن مركز مساواة :" بعد الضغط الاعلامي والبرلماني قام الائتلاف الحكومي بتخصيث فقرة عامة لمصادقة لجنة المالية دون تفصيل بنود الصرف كما فعلت بباقي بنود الميزانية ".
وقد قامت لجنة المالية بساعات الفجر بالمصادقة على ميزانية الوزارات الحكومية للسنوات 2021-2022 وتحويلها للقراءات النهائية الاسبوع القادم بالهيئة العامة للكنيست.
ويتابع مركز مساواة الميزانيات الحكومية المخصصة للمجتمع العربي منذ عام 1997 ومن تجربته المهنية يحذر من المماطلة بتنفيذ قرار الحكومة خلال عام 2022 بحال لم يتم المصادقة على بنود صرف واضحة يمكن متابعتها من قبل السلطات المحلية والوزارات الحكومية والمؤسسات الاهلية.
هذا وصادقت لجنة المالية على تخصيص أموال ائتلافية بينها رفع ميزانية المدارس الدينية اليهودية بطلب من حزب المعارضة "يمينا"  وخفض رسوم التأمين الوطني للطلاب الجامعيين خلال دراستهم خارج البلاد وهبات لجمعيات التعايش.
 وقد توجه مركز مساواة الى اعضاء الكنيست ولجنة المالية بطلب الحصول على بنود الصرف الواضحة لخطة التطوير الاقتصادي قبل المصادقة النهائية على ميزانية الدولة الاسبوع القادم.





صورة عن نماذج بنود الصرف الائتلافية التي صودق عليها -صورة وصلتنا من مركز مساواة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق