اغلاق

كفر قرع: تدشين مشروعيْ الحاويات البرتقالية والطاقة الشمسية

احتفلت بلدة كفر قرع ، أول أمس الثلاثاء، بتدشين مشروع الحاويات البرتقالية ومشروع الطاقة الشمسية بحضور وزيرة حماية البيئة تمار زنبرغ ووفد من الوزارة،


صور من إبراهيم أبو عطا

وبمشاركة إدارة وأعضاء وموظفي وموظفات المجلس المحلي وممثلين عن الجمهور.
هذا واستهلت الوزيرة زيارتها بجلسة عمل في مكتب رئيس المجلس الذي استعرض امامها هي وطاقم وزارتها اهم المشاريع التي يتبناها المجلس لتحسين وتطوير جودة البيئة والمشاريع المستقبلية في هذا المضمار بهدف رفع مستوى الخدمات واقتصاد البلد. فيما بَعد انتقل الوفد الزائر لزيارة ميدانية في البلدة للاطلاع عن كثب على مشاريع البيئة التي تتميز بها كفر قرع.

كلمة ترحيبية بالوزيرة
وختاما احتضن المركز الجماهيري الحوارنة حفل تدشين مشروع الحاويات البرتقالية ومشروع الطاقة الشمسية، حيث القى الطالبان كريم أسد مصاروة وألين ايمن سيف، كلمة ترحيبية بالوزيرة مؤكدين خلالها على أهمية الحفاظ على البيئة.
هذا وافتتح اللقاء الختامي للحفل المحامي فراس احمد بدحي الذي اشاد بمشروع النفايات والحاويات البرتقالية والبنفسجية وأثنى على طاقم شركة تمير التي تفعل المشروع في كفر قرع مشيدا بالانعكاسات البيئية والتثقيفية الهامة للمشروع نحو خلق ثقافة بيئية سليمة.  كما عبر عن تأثره الكبير من مشروع الطاقة الشمسية البديلة وأثنى على الطاقم الذي يفعل المشروع، مؤكدا ان المشروعين لهما هدف واحد وهو الحفاظ على البيئة واعادة التدوير وتقليل التلويث البيئي. وقام ايضاً بتوجيه نداءً قويا لوزيرة البيئة كي تكون كفر قرع محط تجربة المشاريع الطلائعية الريادية الاولى لوزارة جودة البيئة، لتكون نموذجا يحتذى به في المجتمع العربي. كما وأثنى رئيس المجلس على المدارس وتجاوبها الكبير مع مشروع الحاويات مطالباً الوزير بتعزيز الدعم المالي لهذه المشاريع.

الوزيرة تتحدث عن
الخطة الخماسية
من جانبها أعربت الوزيرة تمار زنبرغ عن شكرها لرئيس المجلس المحلي على قيادته الحكيمة والمسؤولة في تعزيز وتنفيذ مشاريع تطوير وتحسين البيئة، كما وتطرقت الى الخطة الخماسية التي اقرتها وصادقت عليها الحكومة مطلع الاسبوع الجاري، مؤكدة تفاؤلها من هذه الخطوة؛ كما واكدت بعد الجولة الميدانية مع طاقمها المهني وادارة المجلس في مواقع بيئية هامة في البلدة، على جاهزية بلدة كفر قرع واستعدادها لتفعيل مشاريع جودة البيئة من خلال مجلس جدي وطواقم مهنية تعمل ليل نهار دون كلل او ملل لتدعيم جودة البيئة. كما واثنت على التقدم الكبير بمشروع الحاويات البرتقالية نحو تقليل التلويث البيئي والحفاظ على البيئة وابدت انفعالها من مشروع الطاقة البديلة الشمسية معتبرة المشروعات خطوة حاسمة نحو الحفاظ على البيئة.
بدوره أثني السيد راني ايدلر مدير عام شركة "تمير" - اعادة تدوير العبوات على التعاون المشترك مع المجلس المحلي مشيرا الى انه لولا هذا التعاون والدعم الفعال من رئيس المجلس لما تم انجاز هذا المشروع بوقت قصير وسريع، مثمناً دور المواطنين والطلاب وادارات المدارس لنجاح المشروع بهذا المستوى.






























































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق