اغلاق

عقيلة رئيس الدولة تخص هلا وبانيت بأول مقابلة :‘ لا يمكن ان تعيش الأمهات بخوف على اولادهن ‘

خصت عقيلة رئيس الدولة ، المحامية والناشطة الاجتماعية ، ميخال هرتسوغ قناة هلا ، وموقع بانيت ، بمقابلة صحيفة ، هي الاولى التي تُجرى معها ، منذ ان اصبح زوجها
Loading the player...

يتسحاق هرتسوغ رئيسا للدولة .
أُجريت المقابلة ، خلال قيام السيدة ميخال هرتسوغ بزيارة لمدينة الطيبة برفقة زوجها يتسحاق هرتسوغ . وقد تخللت الزيارة جلسة مع رئيس البلدية شعاع مصاروة منصور واعضاء من المجلس البلدي، وعدد من الاهالي.
وخلال زيارته لمدينة الطيبة ، افتتح رئيس الدولة قاعة رياضية بمحاذاة المسبح البلدي كما وتخللت الزيارة جولة في مدرسة عتيد النجاح الثانوية.
وحول اختيارها لاجراء المَقابلة الاولى لها للصحافة العربية وتحديدا لقناة هلا وموقع بانيت ، قالت ميخال هرتسوغ :"  قررنا القيام بأول زيارة رسمية للمجتمع العربي، واخترنا مدينة الطيبة تحديداً . أعتقد أنه من المهم جدًا الوصول إلى جميع الفئات السكانية . وانه من دواعي السرور والفخر إجراء المقابلة هنا " .

" القضايا الاجتماعية والقضايا الصحية ، مهمة للغاية بالنسبة لي "
وفي ردها على سؤال وجهته لها المحررة في موقع بانيت ، نوارة جابر ، حول شعورها اليوم بعد ان اصبحت زوجة رئيس الدولة ، بعد مرور بضعة أشهر من استلام زوجها هذا المنصب، قالت ميخال هرتسوغ : " انقلبت حياتي رأساً على عقب منذ أربعة أشهر . يستغرق الامر بالطبع بعض الوقت للتكيف على المنصب والوضع الحالي لكننا مشغولون للغاية حيث اننا نقابل العديد من الناس من مختلف الفئات صغاراً كبارً ونساءً وهذا الامر يُسعدني جداً".
وتطرقت ميخال هرتسوغ خلال المقابلة الى المجالات التي تود تسليط الضوء عليها والمشاركة فيها قائلة :" على مدار العشرين عاماً الماضية، كنت أكثر انخراطاً في الجوانب والمجالات الاجتماعية فقد مثلت الكثير من المؤسسات التي تدعم المشاريع الاجتماعية في جميع أنحاء البلاد. كما ان القضايا الاجتماعية والقضايا الصحية ، والصحية النفسية ، مهمة للغاية بالنسبة لي . وآمل الآن مع المنصب والمكانة الجديدين أن أتمكن من التأثير عليهم أكثر وتطويرهم".

" نحن في النهاية كلنا من لحم ودم ولنا نفس المشاعر ونفس الآلام لذلك لا يوجد فرق وعلينا تقبل العيش معا "
وحول العلاقات بين العرب واليهود في البلاد ، قالت عقيلة الرئيس خلال حديها لقناة هلا وموقع بانيت : " أعتقد في النهاية أننا جميعًا بشر، كلنا متماثلون. نحن في النهاية كلنا من لحم ودم ولنا نفس المشاعر ونفس الآلام لذلك لا يوجد فرق وعلينا تقبل العيش معاً".

" لا أستطيع تخيل حياتي مليئة بالخوف عند خروج اولادي صباحاً "
وحول ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي والخوف الكبير الذي يراود الكثير من الأمهات على فقدان ابنائهن ، خاصة عند خروجهم من البيت وخشيتهن بأن لا يعودوا اليهن قالت ميخال هرتسوغ : " لقد مررت بوقت عصيب وحزين للغاية اثناء سماع الأمهات الثكلى . بصفتي اما لثلاثة أبناء، لا أستطيع تخيل حياتي مليئة بالخوف عند خروج اولادي صباحاً وعدم عودتهم للبيت من جديد . أعتقد أنه شعور لا يطاق ولا ينبغي لأحد أن يتعايش مع هذا الشعور، لذلك أعتقد ان المجيء والاستماع الى هؤلاء الأمهات شخصياً يمنحني القوة لجعل أصواتهم مسموعة للمسؤولين وللجهات الرسمية".

" جميعًا هنا نريد العيش معًا ، وأعتقد أننا نحن النساء والامهات نعرف جيداً كيف نقوم بذلك "
بالحديث عن دمج المرأة العربية في السياسة الإسرائيلية قالت ميخال هرتسوغ انه من الرائع دمج النساء في كافة المجالات ، مشيرة الى انها تعتقد ان كل النساء اللواتي اتخذن مناصب مختلفة في المجال السياسي يجب ان يُثنى عليهن. كما وأضافت انه من المهم ان تكون النساء حريصات على التعبير عن ارائهن بلغة مناسبة والتحدث بشكل مُحترم يوافق المنصب الذي يشغلنهُ. في نهاية حديثها قامت عقيلة الرئيس بتوجيه رسالة للمجتمع العربي قائلةً: " أريد أن أنقل رسالة مفادها أننا جميعًا هنا نريد العيش معًا ، وأنا أعلم أن هذه رغبة الكثير . وأعتقد أنه نحن النساء والامهات نعرف جيداً كيف نقوم بذلك  معاً . وكيف تكون بيننا روابط متينة . لذلك نحن النساء بحاجة لإسماع صوتنا من اجل جعل  الحياة المشتركة أفضل وقيمة أكثر لمستقبلنا ومستقبل اطفالنا".


المحررة في مجموعة بانيت ، نوارة جابر ، خلال اجراء المقابلة مع عقيلة رئيس الدولة ميخال هرتسوغ - تصوير : مكتب رئيس الدولة

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق