اغلاق

بروفيسور بشارة بشارات :‘ احتمالية إصابة انسان بالسكري في الجليل أكبر بثلاثة اضعاف من أي منطقة أخرى في البلاد ‘

تم مساء أمس في المركز الثقافي في مدينة صفد، اطلاق مشروع " سفيرا " لمكافحة مرض السكري في منطقة الجليل، وذلك باستثمار يبلغ 75 مليون دولار ويمتد على مدار
Loading the player...

عشر سنوات ...
مشروع السكري في الجليل على اسم راسل بيري، تقوده كلية الطب في جامعة بار إيلان في صفد، هو مشروع شمولي، يدمج ويربط بين بحث وعلاج مرض السكري، الأكاديميا والمجتمع والميدان، ويهدف الى تقليص معدلات الموت والاصابة المرتفعة في الجليل بمرض السكري ومضاعفاته ومنعها والوقاية منها ... ويبدأ المشروع في المرحلة الاولى في الناصرة، سخنين، شفاعمرو، نوف هجليل وصفد ...
للحديث عن هذا المشروع استضافت قناة هلا، من صفد في بث حي ومباشر ـ للبروفيسور بشارة بشارات، رئيس جمعية النهوض بصحة السكان العرب في الهستدروت واختصاصي طبّ الأسرة..

" حتى يومنا هذا لا يوجد أي طريقة قوية لمنع انتشار المرض "
وقال البروفيسور بشارة بشارات لقناة هلا :" انه تم اختيار إطلاق هذا المشروع تحديداً في هذا الشهر تزامناً مع شهر التوعية لمرض السكري الذي يُعد أحد الامراض المزمنة والأكثر انتشاراً في العالم عامة وفي بلادنا خاصة في مجتمعنا العربي بما في ذلك مناطق الجليل والنقب نسبة المصابين بالسكر عالية جداً، وكذلك الامر بالنسبة للوفيات جراء هذا المرض. ولكن للأسف، حتى يومنا هذا لا يوجد أي طريقة قوية لمنع انتشار المرض وعلاجه بشكل مناسب وناجع" .
وحول المشروع قال البروفيسور بشارة بشارات: " هذا المشروع هو بالتعاون مع مؤسسة بيري في الولايات المتحدة، كلية الطب في الجليل، صناديق المرضى، المستشفيات في الجليل، رؤساء بلديات وأطباء مُختصين. هذا المشروع يتضمن بحث طبي لاكتشاف طرق جديدة لعلاج مرض السكري، كما ويتضمن ايضاً بحث ميداني لاكتشف طرق تقليل من الإصابة بمرض السكري وعمل توعية صحيحة للناس كي تتبع نمط حياة صحي أكثر وتمتنع عن استهلاك المنتجات الغنية بالسكريات".

" احتمالية إصابة انسان بالسكري في الجليل هي أكبر بثلاثة اضعاف من احتمالية إصابة انسان اخر من مناطق أخرى "
وحول سبب اختيار منطقة الجليل بالذات لبدء المشروع فيها ، أكد البروفيسور بشارة بشارات: " احتمالية إصابة انسان بالسكري في الجليل هي أكبر بثلاثة اضعاف من احتمالية إصابة انسان اخر من مناطق أخرى مثل مركز البلاد . لذلك نسبة المصابين بالسكري في الجليل عاليو جداً والوفيات بسبب هذا المرض ايضاً كبيرة. لذلك هذا هو الوقت المناسب لإطلاق المشروع والبدء فيه من اجل ان نغير صورة السكري والصحة في الجليل وبعدها في كل البلاد والعالم ايضا.
وتابع قائلاً: سيكون لهذا المشروع نتائج ملموسة، كبيرة ومؤثرة على مجتمعنا وعلى العالم باسره فيما بعد. هذا المشروع الضخم والكبير بالتأكيد سيجري تغيير شامل على مجتمعنا لأننا بحاجة للتغير".

اتباع نمط حياة صحي والتقليل من استهلاك السكريات
وبالحديث عن طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض، أوضح البروفيسور بشارة بشارات: "ان طرق الوقاية من هذا المرض هي نفس طرق الوقاية من الكورونا فاذا ما اتبعنا التعليمات للوقاية من الكورونا فلن نصاب بها وكذلك الامر بالنسبة للسكري إذا اتبعنا التعليمات بتغيير نمط حياتنا الى نمط حياة صحي أكثر وخالي من استهلاك السكريات بكميات كبيرة، فنحن بذلك نقوم بوقاية أنفسنا من الإصابة بالمرض". 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق