اغلاق

نشطاء من النقب: ‘على المجتمع أن يأخذ دوره في محاربة العنف قبل أن تصل الأمور إلى الشرطة‘

تحت شعار " نساء يقدن التغيير المجتمعي في المجتمع البدوي " ، أقيمت مؤخرا، حملة إعلامية لمناهضة العنف بشكل عام وقتل النساء والإجرام بشكل خاص في المجتمع
Loading the player...

البدوي في النقب.
وشارك في المؤتمر نشطاء وناشطات من المجتمع البدوي في النقب، ناقشوا ظاهرة العنف الاسري  والعنف ضد النساء ، وكذلك ناقشوا الحلول المطروحة ومدى ملاءمتها لاحتياجات المجتمع العربي في النقب.

" نطمح بأن نصل إلى أخلاق عالية ومجتمع صحيح "
وقالت أمل نصاصرة مديرة جمعية سدرة، في حديث لمراسل قناة هلا وموقع بانيت: "إن الحملة الإعلامية لمناهضة العنف، ناقشت عدة قضايا، كالعنف الاسري، والعنف والتنمر في المدارس، والعديد من القضايا النسائية، وايضا الخلافات العائلية في النقب. ونحن نطمح بأن نصل إلى أخلاق عالية ومجتمع صحيح وسليم".

" نحاول أن نقوم بالتوجيه واجراء حوارات لمنع حوادث العنف "
من جانبه ، قال وحيد الصانع مدير السلطة لحماية الجمهور- مدينة بلا عنف في مدينة رهط: "إن مثل هذه الحملات والانشطة والندوات وحلقات النقاش، من شأنها أن تساهم بشكل كبير في كبح جماح العنف في المجتمع العربي في البلاد".
وحول العنف ضد المرأة في المجتمع البدوي في النقب، أشار وحيد الصانع خلال حديثه لمراسل قناة هلا وموقع بانيت: "نحن نكثف جهودها لتوعية النساء والامهات في المجتمع البدوي في النقب، لما هو عنف وما هو ليس بعنف. ونحن نحاول من خلال اقسام الرفاه الاجتماعي ومشروع مدينة بلا عنف أن نقوم بالتوجيه واجراء حوارات لمنع حوادث العنف وحل الخلافات، ونعمل دائما بأن يكون التوجه إلى الشرطة هو الخيار الاخير".

" نقوم بإعداد برامج معينة لتنفيذها على ارض الواقع "
أما الشيخ ابراهيم العتايقة مركز مدينة بلا عنف في مدينة رهط ، فقال خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "نحن نقوم بإعداد برامج معينة لتنفيذها على ارض الواقع، بحيث نقلل من حوادث العنف في مدينة، فنحن نطمح إلى مجتمع خال من العنف، فالأمة المتحضرة هي الامة التي لا عنف فيها. كما ان مسببات العنف اصبح واضحة للجميع ، فبالتالي نحن نعمل على حل هذه المسببات".

" نريد التوعية واصلاح شبابنا "
وعن التوجه للشرطة لحل الخلافات، اشار الشيخ ابراهيم العتايقة إلى أن "الشرطة لها اجندتها، وهي تريد ان تحقق وتسجن، بينما نحن نريد التوعية واصلاح شبابنا، ولا نريد عنفا. كما أن السجن ليس دائما هو الحل. فهناك حلول قبل يصل الامر إلى الشرطة او السجن ، ونريد ان نصل إلى هذه الحلول وايجادها قبل الذهاب الى الشرطة".
وحول العنف ضد النساء في المجتمع البدوي في النقب، قال الشيخ العتايقة: "لا يجوز لأي رجل ان يرفع يده على زوجته، ومن يضرب زوجته او اخته او ابنته فهو ليس برجل، بل هو انسان قاصر ان يجادل وان يقنع وهو انسان متخلف. والقضاء العشائري البدوي قد اتخذ قرارا منذ زمن بأن من يضرب زوجته او اخته فيعاقب عقابا مربعا، وليس عقابا عاديا".

" كل حالة عنف ضد المرأة يجب ان تعامل كحالة خاصة "
من جانبها، قالت عبير الصانع- الهزيل – عاملة اجتماعية ومختصة في قضايا العنف في قسم الشؤون الاجتماعية رهط: " كان صلب حديثي في المؤتمر عن موضوع العنف ضد النساء، او العنف داخل الاسرة" مضيفة "ان كل حالة عنف ضد المرأة يجب ان تعامل كحالة خاصة منفصلة عن بقية الحالات، وكل حالة بحاجة الى طريقة مختلفة في العلاج، فهناك حالات يمكن للقضاء العشائري ان يعطيها حلولا افضل، وهناك حالات بحاجة لتدخل الشرطة".
واكدت عبير الصانع الهزيل : "ان محاربة العنف  داخل الاسرة بحاجة إلى تكاتف بين الرجل والمرأة ، فدور الرجل هو 50% ودور المرأة هو 50% ، فالشراكة التامة في محاربة هذه الافة مطلوبة من الطرفين".

" على المسؤولين ان يجدوا استراتيجيات ناجعة لمحاربة العنف في المجتمع "
اما صقر الطوري ، من رهط، فقال خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "على المسؤولين ان يجدوا استراتيجيات ناجعة لمحاربة العنف في المجتمع".
ووجه الطوري رسالة للمجتمع، قال فيها: "كوني إنسان ومدرس لدي اعاقة بصرية، اطلب من المجتمع ان يعاملني كانسان عادي ، لاننا نحن نواجه عنف كلامي بذيئ من بعض الناس، خاصة عندما يرون معلما في مدرسة لديه اعاقة بصرية او اعاقة حركية. وانا اعرف اصدقاءً دخلوا في حالة نفسية سيئة بسبب العنف اللفظي والتنمر".
واضاف: "نحن كملسمين ، ديننا يأمرنا بأن نتقبل كل انسان بأي هيئة خلقه الله عليها. ولا يعقل أن ينظر لذوي الاعاقة انهم اشخاص غير عاديين او اقل درجة، وهذه مسؤولية المسؤولين عندنا لرفع الوعي بهذا الموضوع وايجاد حل لهذا التنمر".

" التربية والتنشئة الصالحة هي اساس المجتمع "
من جهته، قال د. علي الهزيل مسؤول عن ملف التربية والتعليم في بلدية رهط: "إن محاربة العنف والقضاء عليه لا يتم بدون عملية التربية والتعليم، لذلك فإن التربية والتنشئة الصالحة هي اساس المجتمع، فدور الام في التربية هو دور اساسي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق