اغلاق

علاج الكحة الناشفة: أفضل الطرق المنزلية

يلعب السعال دوراً في إزالة المهيجات والالتهابات من الجسم، لكن السعال المستمر يمكن أن يكون مزعجاً، ويعتمد أفضل علاج للسعال على السبب الكامن وراءه؛ فهناك العديد من الأسباب المحتملة للسعال،


صورة للتوضيح فقط - iStock-BakiBG

بما في ذلك الحساسية والالتهابات والارتجاع الحمضي.
وقد تساعد بعض العلاجات الطبيعية في تخفيف السعال، ولكن إذا كان السعال شديدًا أو استمر لأكثر من بضعة أسابيع، فمن الضروري طلب المشورة الطبية.
في السطور التالية،نطلعك على أفضل طرق علاج تهدئة السعال في المنزل، بحسب ما ذكر موقع "هيلث لاين":

الشاي بالعسل
وفقاً لبعض الأبحاث، فإن العسل قد يخفف من السعال. ولاستخدام العسل لعلاج السعال، اخلطي ملعقتين صغيرتين بالماء الدافئ أو شاي عشبي، ثم اشربي هذا الخليط مرة أو مرتين في اليوم، ولكن لا تعطي العسل للأطفال الذين لم يُكملوا عامهم الأول.

الزنجبيل
قد يخفف الزنجبيل من السعال الجاف أو الربو، لما له من خصائص مضادّة للالتهابات، وقد يخفف أيضًا من الغثيان والألم.
وتشير إحدى الدراسات إلى أن بعض المركّبات المضادّة للالتهابات الموجودة في الزنجبيل يمكنها إرخاء الأغشية في الشعب الهوائية، مما قد يقلل من السعال.
قومي بتحضير شاي الزنجبيل المهدئ عن طريق إضافة 20-40 جراماً من شرائح الزنجبيل الطازج إلى كوب من الماء الساخن، واتركيه منقوعًا لبضع دقائق قبل الشرب، ثم أضيفي العسل أو عصير الليمون لتحسين الطعم وتهدئة السعال.
ويجب الحرص عند استخدام الزنجبيل، لأن شاي الزنجبيل يمكن أن يسبب اضطرابًا في المعدة أو حرقة في المعدة لبعض الأشخاص.

السوائل
البقاء رطباً أمر حيوي لمن يعانون من السعال أو البرد، حيث تشير الأبحاث إلى أن شرب السوائل في درجة حرارة الغرفة يمكن أن يخفف من السعال وسيلان الأنف والعطس.
ومع ذلك، قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من أعراض إضافية لنزلات البرد أو الإنفلونزا من تسخين مشروباتهم، تشير نفس الدراسة إلى أن المشروبات الساخنة تخفف المزيد من الأعراض، بما في ذلك التهاب الحلق والقشعريرة والتعب.

البخار
قد يتحسن السعال الرطب، الذي ينتج مخاطًا أو بلغمًا بالبخار، لذا خذي حمامًا ساخنًا ودعي الحمام يمتلئ بالبخار، ثم ابقي في هذا البخار لبضع دقائق حتى تهدأ الأعراض. اشربي في ما بعد كوباً من الماء للتبريد ومنع الجفاف.
ويُمكنك أيضاً ملء وعاء كبير بالماء الساخن، ثم إضافة الأعشاب أو الزيوت الأساسية، مثل الكينا أو إكليل الجبل، والتي قد تخفف أيضًا من الاحتقان عند استنشاقها.

الغرغرة بالماء المالح
هذا العلاج البسيط هو أحد أكثر العلاجات فعالية لعلاج التهاب الحلق والسعال الرطب، حيث يقلل الماء المالح من البلغم والمخاط في مؤخرة الحلق مما يقلل الحاجة إلى السعال.
ضعي نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ وحرّكي حتى يذوب، واتركي المحلول ليبرد قليلاً قبل استخدامه للغرغرة، ثم دعي الخليط يبقى قليلاً في مؤخرة الحلق لبضع لحظات قبل بصقه.
تغرغري بالماء المالح عدة مرات كل يوم حتى يتحسن السعال، ولكن تجنبي إعطاء الماء المالح للأطفال الصغار؛ لأنهم قد لا يكونون قادرين على الغرغرة بشكل صحيح، فيما يُمكن أن يكون ابتلاع الماء المالح خطيراً.

الزعتر
للزعتر استخدامات طبية، فهو علاج شائع للسعال والتهاب الحلق والتهاب الشعب الهوائية ومشاكل الجهاز الهضمي.
وجدت إحدى الدراسات أن شراب السعال يتكون من الزعتر وأوراق اللبلاب، ويخفف السعال بشكل أكثر فعالية وسرعة من شراب الدواء الوهمي لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الشعب الهوائية الحادّ، وقد تكون مضادات الأكسدة في النبات مسؤولة عن هذه الفوائد.
ولعلاج السعال باستخدام الزعتر، ابحثي عن دواء السعال الذي يحتوي على هذه العشبة، أو بدلاً من ذلك، اصنعي شاي الزعتر عن طريق إضافة 2 ملعقة صغيرة من الزعتر المجفف إلى كوب من الماء الساخن، ثم انقعيه لمدة 10 دقائق قبل التصفية والشرب.

تجنب التغييرات الغذائية لارتداد الحمض
ارتجاع حمض المعدة هو سبب شائع للسعال، لذا يعد تجنّب الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتجاع الحمض أحد أفضل الطرق لإدارة هذه الحالة وتقليل السعال المصاحب لها.
وقد يعاني كل فرد من مسببات ارتجاع مختلفة يحتاجون إلى تجنبها، ويمكن للأشخاص الذين ليسوا متأكدين من أسباب ارتجاع المريء أن يبدأوا بالتخلص من أكثر المحفزات شيوعًا من نظامهم الغذائي ومراقبة أعراضهم. تشمل الأطعمة والمشروبات الأكثر شيوعًا التي تسبب ارتجاع الحمض، ما يلي:
-مادة الكافيين.
-الشوكولاتة.
-الأطعمة الحمضية.
-الأطعمة المقلية والدهنية.
-الثوم والبصل.
-النعناع.
-البهارات والأطعمة الحارة.
-الطماطم والمنتجات القائمة على الطماطم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق