اغلاق

مقتل صابرين عطايا طعنا على يد زوجها بكفر نعمة غرب رام الله

إستفاقت بلدة كفر نعمة غرب رام الله ، هذا الصباح على وقع جريمة قتل الشابة صابرين عطايا البالغة من العمر 30 عامًا على يد زوجها وهي أم لعدة أطفال


المرحومة صابرين عطايا 

وذكر الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات أنه وبعد ورود بلاغٍ من مواطن لشرطة المحافظة حول وفاة مواطنة واصابة مواطنة 75 عاما اصابة متوسطة نقلت على اثرها للمجمع الطبي .
وانتقلت النيابة العامة على راس قوة من فرع المباحث العامة ومكافحة المخدرات في شرطة المحافظة لمسرح الجريمة لإجراء  الكشف والمعاينة ورفع الأدلة الجنائية.
وامرت النيابة العامة بالتحفظ على جثة المواطنة وإحالتها لمعهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية وتم القبض على المشتبه فيه لمتابعة الإجراءات القانونية اللآزمة بحقه أصولاً .
وفي وقت لاحق ، اصدر اتحاد لجان المرأة الفلسطينية  بيان في أعقاب جريمة قتل صابرين عطايا على يد زوجها  ، جاء فيه :" في الوقت الذي تواجه فيه النساء الفلسطينيات جرائم الاحتلال الصهيوني من قتل واعتقال واستيطان وعدوان وتدمير منازل وقراراته بتصنيف مؤسسات تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة كمؤسسات إرهابية، فإن يداً أخرى طالت سيدة فلسطينية بجريمة قتل بشعة طعناً بالسكين.  
يدين اتحاد لجان المرأة الفلسطينية جريمة قتل سيدة فلسطينية (صابرين عطايا 30 عاماً) من قرية كفر نعمة قضاء مدينة رام الله، حيث كشفت الشرطة أن زوجها هو من ارتكب هذه الجريمة البشعة بحقها.
ويشدد الاتحاد على ضرورة الإسراع في إقرار قانون حماية الأسرة من العنف في ظل تنامي جرائم القتل والعنف وكافة الانتهاكات تجاه النساء الفلسطينيات والأطفال داعيا لتضافر جهود المؤسسات النسوية والحقوقية للضغط من أجل إقرار هذا القانون.
ويدعو الاتحاد لايقاع أقصى عقوبة للجناة الذي يرتكبون انتهاكات وجرائم بحق النساء وفقا لقانون العقوبات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق