اغلاق

رانيا يوسف :‘ بناتي سبب موافقتي على الآنسة فرح ‘

نجاح واسع يشهده مسلسل "الآنسة فرح" فور عرض حلقات موسمه الجديد عبر شاشة الـأم بي سي جعله يتصدّر الترند في كثير من الدول العربية، وبشخصية "ديدا"


صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت

تشارك رانيا يوسف في نجاح "الآنسة فرح" .

في البداية، ما سر نجاح الآنسة فرح؟
 أحداث المسلسل دمها خفيف وهو أكثر ما جذب الجمهور من وجهة نظري، بالإضافة إلى أن العمل مأخوذ من فورمات أجنبي لطيفة وحالياً ينتجون الموسم السادس منه هناك.

هل تتابعين ردود الفعل؟
بالطبع وسعيدة كثيراً لمتابعة الجمهور للعمل وارتباطهم بشخصية "ديدا" ضمن الأحداث؛ فهي شخصية تشبه معظم النساء اللواتي يبحثن عن المجاملات اللطيفة والرقة في التعامل.

وهل فعلاً بناتك سبب موافقتك على هذا الدور؟
في الحقيقة هنّ سبب رئيس لموافقتي على شخصية ديدا؛ فمجرد أن تحدثت معهن عن فكرة المسلسل والشخصية تحمسن لها كثيراً، بالإضافة إلى أنني أرغب في تكوين قاعدة جماهيرية من فئة عمرية معينة بين الـ 16 إلى 25 سنة؛ وهذا العمل كان فرصة كبيرة لتحقيق هذا.

هل ترددتِ في تجسيد شخصية الأم؟
بالعكس لم أقلق أبداً من هذا الأمر، أهم ما يشغلني في الدور أن يكون مؤثراً ضمن الأحداث واستمتعت كثيراً بتجربة "الآنسة فرح"، بل إن أرادت الشركة تقديم أجزاء جديدة من المسلسل، سأوافق على الفور من دون تردد.

 


صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت



صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت


صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت


صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت


صورة نشرتها الفنانة على صفحتها بالفيسبوك - بدون كرديت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق