اغلاق

ألمانيا تسجن عضوا بتنظيم الدولة الإسلامية مدى الحياة لدوره في إبادة اليزيديين

قضت محكمة ألمانية يوم الثلاثاء بسجن عضو سابق في تنظيم الدولة الإسلامية مدى الحياة بعدما أدانته بالضلوع في إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية

 
أدانت محكمة ألمانية عراقيا من المؤيدين لتنظيم الدولة الإسلامية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية لتورطه في مقتل طفلة يزيدية قبل 6 سنوات. وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة - (Photo by Frank Rumpenhorst - Pool/Getty Images)

فيما يتصل بالقتل الجماعي لليزيدين على يد التنظيم في سوريا والعراق.

كان ذلك أول حكم بناء على تهمة بالإبادة الجماعية ضد عضو في التنظيم المتشدد الذي استولى على مناطق واسعة من العراق وسوريا في 2014 قبل الإطاحة به في هجوم مضاد ساندته الولايات المتحدة، وخسر خلاله آخر أرض كان يسيطر عليها في 2019.

وأدانت المحكمة في فرانكفورت طه الجميلي (29 عاما) وهو عراقي الجنسية بالمشاركة في ذبح أكثر من 3000 من اليزيديين واستعباد 7000 امرأة وفتاة على يد تنظيم الدولة الإسلامية في عامي 2014 و2015.

وذكرت المحكمة في قرارها أن هذا يشمل قتل طفلة عمرها خمس سنوات، كان قد استعبدها وقيدها في نافذة وتركها لتلقى حتفها في الحر الشديد.

كان الجميلي، الذي دخل المحكمة يوم الثلاثاء مغطيا وجهه بملف، قد اعتقل في اليونان في 2019 وجرى ترحيله إلى ألمانيا حيث كان المدعون أقارب يزيديين قتلى.

وقالت مايكه أولزاك من فرع منظمة العفو الدولية في ألمانيا "يمثل حكم اليوم أول تأكيد عالمي على الإطلاق من محكمة بأن جرائم تنظيم الدولة الإسلامية بحق اليزيديين إبادة جماعية".

واستعان الادعاء العام بزوجة المتهم الألمانية، التي تم تعريفها باسمها الأول فقط جنيفر، كشاهد في المحاكمة. كانت الزوجة قد عوقبت الشهر الماضي بالسجن عشر سنوات بعد إدانتها بالضلوع في استعباد الطفلة اليزيدية وأمها.

وتسببت عمليات النهب التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية أيضا في تشريد معظم أبناء الطائفة اليزيدية البالغ عددهم 550 ألفا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق