اغلاق

في اليوم العالمي للإيدز.. البابا يدعو لتجديد التضامن مع المرضى

مدينة الفاتيكان (رويترز) - دعا البابا فرنسيس يوم الأربعاء إلى تجديد التضامن مع أولئك الذين يعانون من مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) من أجل ضمان الرعاية لمن


البابا فرنسيس - (Photo by Franco Origlia/Getty Images)

 يعيشون في أفقر الأماكن بالعالم.
قال فرنسيس في كلمة أمام المتدينين بالفاتيكان إن اليوم العالمي للإيدز مناسبة مهمة لتذكر الأشخاص المصابين بالفيروس، مضيفا أنه لا توجد إمكانية للوصول إلى الرعاية الصحية في بعض المناطق بالعالم.
وقال برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الإيدز، ومقره جينيف، يوم الاثنين إن جائحة كوفيد-19 تقوض الاستجابة للإيدز في العديد من الأماكن، كما أن الخدمات التي تُقدم للأشخاص الذين يتلقون أدوية الإيدز تعطلت بنسبة 65 بالمئة في 130 دولة شملها استطلاع.
وقال البابا "آمل أن يتم تجديد الالتزام بالتضامن من أجل ضمان رعاية صحية فعالة ومتساوية للمصابين بالإيدز".
وتقول منظمة الصحة العالمية إن نحو 37.7 مليون شخص كانوا يتعايشون مع فيروس الإيدز أواخر عام 2020، أكثر من ثلثيهم في أفريقيا.
وكتب فرنسيس الشهر الماضي رسالة إلى الصحفي الأمريكي مايكل أولوجلين الذي أعد كتابا عن عمل الكاثوليك الذين ساعدوا ضحايا الإيدز في بداية الأزمة أوائل الثمانينات.
وكتب فرنسيس في الرسالة يقول "أشكرك على تسليط الضوء على حياة ومراقبة العديد من الكهنة والراهبات وعامة الناس الذين اختاروا مرافقة ودعم ومساعدة إخوانهم وأخواتهم الذين يعانون من الإيدز، في تضحية كبيرة بمهنتهم وسمعتهم".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق