اغلاق

مراقب الدولة: تعقّب ‘ الشاباك‘ لمرضى كورونا والملزمين بالحجر الصحي لم يكن ناجعًا بما فيه الكفاية

عقدت مفوضية شكاوى الجمهور اليوم، الأربعاء، مؤتمرًا دوليًا افتراضيًا حول دعم وتعزيز حقوق أبناء الجيل الذّهبي، وذلك احتفاءً بمرور 50 عامًا على تأسيسها. وقد

 


صورة من مكتب مراقب الدولة


شارك فيه مفوّضو شكاوى جمهور من حوالي 40 دولة حول العالم.
وفيما يلي أقوال مراقب الدولة ومفوض شكاوى الجمهور، متنياهو انغلمان، خلال المؤتمر: "لقد عاد تعقّب "الشاباك" ولجنة الاستثناءات إلى تصدّر الأخبار اليومية نظرًا لاكتشاف الطفرة الجديدة "أوميكرون" في جنوب أفريقيا، وعاد فرض التقييدات على السفر في معظم الدول في العالم. للأسف، فإن وباء الكورونا يرافقنا منذ سنتين. هذه الفترة الزمنية جعلتنا نستخلص العِبر. ومن الضروري أن تلتزم دولة إسرائيل وسائر الدول بحماية حقوق الفرد في ظل هذه الأوبئة، وان تتعامل مع الجميع بحذر وحساسية.
لقد تطرقت في تقريري الذي نشر قبل سنة إلى القصور والعيوب في استخدام تعقّب "الشاباك"، واتضح من خلاله أن 3.5% فقط من الأشخاص الذين تم تشخيصهم على مقربة من مرضى مؤكّدين والتزموا بالحجر الصحي كانوا مرضى فعليين.

كذلك الأمر بالنسبة للجنة الاستثناءات، التي عليها أن تبدي قدرًا من الحساسية والتعاطف إلى جانب حماية الصحة العامة.
أدعو أعضاء لجنة الاستثناءات إلى استخلاص العبر وتقديم الحلول السريعة والإنسانية لكل من يتوجّه إليهم".

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق