اغلاق

بعد تأجيل استمر لمدة عام : قانون رهنية القناني الكبيرة يدخل حيز التنفيذ

بعد تأجيل استمر لمدة عام، دخل الى حيز التنفيذ، أمس الاول الأربعاء، قانون " رهنية القناني " كبيرة الحجم. بناء على القانون، بامكان الزبائن إعادة القناني الكبيرة الفارغة
بعد تأجيل استمر لمدة عام : قانون رهنية القناني الكبيرة يدخل حيز التنفيذ - الفيديو : عوز افيتال - مكتب الصحافة الحكومي
Loading the player...

سواء كانت بلاستيكية أو زجاجية، للدكاكين والحصول على " الرهنية " البالغة قيمتها 30 أغوة عن كل قنينة.
وقد تم الاعلان عن وضع 180 ماكينة لجمع القناني في شتى أرجاء البلاد، بدلا من حوالي 3000 ماكينة المطلوبة حسب القانون، في أحسن الحالات.
من جانبها، قالت وزيرة حماية البيئة تمار زاندبرغ :" هذا يوم تاريخي ... لم نوافق على اجراء أي تغيير في القانون .. القانون دخل حيز التنفيذ بتأخير 20 سنة. نقص الماكينات لاعادة القناني هو نتيجة الصراع ضد القانون، لكن الامر سيتدبر مع الوقت".

" اعادة القناني الفارغة بشكل يدوي الى المحلات التجارية " 
يشار الى انه في المتاجر المختلفة بدأ بيع قناني عليها اشارة انها تباع برهنية " 30 أغورة " ، علما ان وزارة حماية البيئة أتاحت المجال امام المسوقين استكمال بيع المخزون الذي لديهم، واعادة " الرهنية " هي فقط للقناني المشار الى وجود " رهنية " عليها .

وبسبب نقص ماكينات اعادة القناني، بامكان المستهلكين اعادة القناني الفارغة بشكل يدوي الى المحلات التجارية، اذ يمكن لكل شخص اعادة 50 قنينة في اليوم الواحد، فيما يلزم صاحب الدكان باعطاء الرهنية للزبون نقدا.


  تصوير رونين حورش - مكتب الصحافة الحكومي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق