اغلاق

حسن النصاصرة عن اعتداء احدى الأمهات على معلمة بمدرسة في رهط: ‘ حادثة خطيرة ‘

أدانت لجنة الآباء في مدرسة أبو عبيدة الابتدائية في مدينة رهط ما قالت انه " سلوك همجي ومستهجن من قِبل احدى الأمهات " ..
Loading the player...

جاء ذلك على خلفية اعتداء تعرضت له احدى المعلمات في المدرسة على مرأى من طلابها، كما قالت اللجنة في بيان صادر عنها....
وقد شهدت المدرسة اليوم اضرابا لمدة حصتين ونشاطات لتذويت رفض العنف واحترام المعلمين ...
مراسل قناة هلا حسين العبرة تحدث مع الأستاذ حسن النصاصرة المدير السابق لمدرسة أبو عبيدة الابتدائية في مدينة رهط وعضو نقابة المعلمين .

" لا شك ان هذه الحادثة هي حادثة خطيرة"
تعقيباً على حادثة العنف قال حسن النصاصرة: " لا شك ان هذه الحادثة هي حادثة خطيرة وامر غريب وغير مألوف حدوثه في مدارسنا، ان تقوم ام بالاعتداء على معلمة على مرأى من اعين الطلاب والمعلمين امر لا يبشر بالخير، نحن نستنكر وندين مثل هذه الاعمال بشدة ولا نسمح ان تأخذ حيزاً من الجو المدرسي في مدراسنا".

"نحن السند والظهر لكم وندعمكم بكل ما اوتينا من قوة"
وتابع قائلاً: "كعضو مركز نقابة المعلمين في القائمة المشتركة، عندما سمعت الخبر قمت بزيارة الى الطاقم المدرسي والتقيت مع المعلمين والمعلمات تضامناً معهم وقلت لهم بالحرف الواحد نحن السند والظهر لكم وندعمكم بكل ما اوتينا من قوة والقانون ايضاً يدعمكم ولن نسكت عن مثل هذه الأفعال الشنيعة بحق المعلمين".
وأضاف حسن النصاصرة: " المعلم العربي يواجه العديد من التحديات والصعوبات التي يجب عليه التغلب عليها ولا تعيقه من تأدية عمله كما يجب. هذه المعلمة التي تعرضت للاعتداء هي ليست من مدينة رهط ولكنني على معرفة بها منذ خمس سنوات هي متفانية جداً في عملها وتؤدي وظيفتها على أكمل وجه. هذه الحادثة المؤسفة ان لا تمنعنا من السير قدماً في أداء رسالتنا المقدسة".

" يجب ان نمنع ظاهرة العنف من الدخول الى مدارسنا"
"لا شك ان الجو العام في المجتمع العربي هو جو عنيف وان يصل هذا العنف الى مدارسنا كونها جزء من مجتمعنا امر خطير ولا يبشر بالخير. يجب ان نمنع ظاهرة العنف من الدخول الى مدارسنا ونتصدى لها بكل قوة ونجند كل الطاقات من بلديات، بلديات ومجالس، نقابات المعلمين، هيئات التدريس، شرطة، لجان الإباء لمنع تفشيها في مدارسنا".
 
"يجب عليكم تأدية رسالتكم المقدسة "
ووجه حسن النصاصرة رسالة للمعلمين والأهالي قائلاً:" أيها المعلمون يجب ان لا تحبطوا من مثل هذه الاعمال الزائلة ويجب عليكم تأدية رسالتكم المقدسة والاستمرار والإخلاص لعملكم. اما بالنسبة للأهالي فإنني اناديهم الى التروي والتفكير جيداً قبل الاقدام على أي فعل في حال أخطأ المعلم في حق الطالب، يجب علينا في هذه الحالة ان نستعمل أسلوب الحوار والنقاش مع المعلم وتجنب استخدام العنف لحل المشكلة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق