اغلاق

عضو بلدية الطيبة عبد الله جابر :‘ البلدية في طريقها للجنة معينة ‘

اصدر المحامي عبد الله جابر، عضو بلدية الطيبة، بيانا، مع مرور سنتين على الانتخابات لبلدية الطيبة. وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :


المحامي عبد الله جابر

" أهالي بلدي الطيب، تعقيبا على بيان بلدية الطيبة، مرور عامين على استلام الادارة الحالية زمام الامور لبلدية الطيبة، ومن حق أهل البلد تقييم أداء البلدية وادارتها وإنجازاتها خلال هذه الفترة، وكوني عضو بلدية منتخب ومن منصبي الذي هو تكليف وواجبي الاساسي والقانوني مراقبة الادارة وعملها وتنفيذها للواجبات الملقاة عليها، أقولها بكل وضوح وصراحة، أن واقعنا الحالي لا يبشر بخير ولا بأمل اذا أستمرت هذه الادارة الفاشلة بنهجها الفاشل غير المسؤول، وهذا قليل من كثير الكثير من " إنجازات" البلدية والادارة منذ استلامها زمام الامور في هذه الفترة:
- اغراق البلدية بديون بمبالغ ضخمة وأزمة مالية خانقة بسبب الادارة غير السليمة تصل البلدية لديون متراكمة بأكثر من 160 مليون شيقل .
- خطة اشفاء اجبارية عن طريق وزارة الداخلية بسبب تراكم الديون وعدم الإدارة السليمة.
- فرض مراقب من وزارة الداخلية لمراقبة عمل البلدية وتطبيق خطة الاشفاء .
- مدارس ومؤسسات تابعة للبلدية تعاني من شح الميزانيات الأساسية رغم تخصيص ميزانيات لها من الوزارات ولكن هذه الميزانيات لا تصلها  .
- المصادقة وتخصيص ميزانيات لمجالات عديدة من دون رصيد لها.
- ديون بمبالغ طائلة للمقاولين والبلدية تعجز عن دفعها.
- محاكم وقضايا ضد البلدية ومطالبتها بتعويضات وغرامات عالية.
- إهمال ذريع في لجان التنظيم والبناء.
- مصالح تجارية مهددة بالإغلاق.
- هدم بيوت وبالاضافة لبيوت مهددة بالهدم.
- خارطة هيكلية من دون توسيع بإتجاه السماء ولا على الأرض.
- عدم أيداع خوارط تفصيلية ومتابعتها في لجان التخطيط اللوائية والقطرية وطلبات المواطنين للترخيص مهملة لا تتلقى اي أهتمام.
- مخططات لمصادرة أراض وسط اللامبالاة من الادارة وعدم تقديمها لاعتراضات بخصوص المخططات العديدة التي تهدد ما تبقى من اراض للبلد.
- بنية تحتية مدمرة في جميع أنحاء البلد.
- شق شوارع وتعبيدها وفق معايير سياسية بدون بنية تحتية وبدون تخطيط مهني مدروس من قبل قسم الهندسة التابع للبلدية.
- فرق رياضية يخصص لها ميزانيات وتبقى الميزانيات حبر على ورق.
- مناقصات تدار  بطريقة العائلية والوساطات والمحسوبيات وتسيس المؤسسات والتدخل بالتعينات.
- تعيينات عائلية وللمقربين من دون عطاءات حسب ما ينصه القانون من مدراء ومعلمين ومساعدات بهدف ارضاء سياسي ومن منطلق عائلي.
- اهدار المال العام بطرق غير شرعية وتحويل مخصصات مخصصة للمدارس لتسديد ديون ومناقصات ودفع لمقاولين.
- تفريط بالملك العام لأشخاص مقربين وتأجيره لعقود زمنية طويلة مخالفة للقانون.
- تسعيرة رسوم الارنونا ورسوم تطوير وتزفييت شوارع بمبالغ ثقيلة جدا على المواطن الطيباوي وغير متوازنة مع الوضع الاقتصادي المتدني بالدولة بسبب جائحة الكورونا.
- منطقة صناعية من دون تخطيط مستقبلي مهملة بجميع المجالات.
- معاشات موظفين في البلدية تصل لمبالغ خيالية لا تتناسب مع العجز المالي الذي تعاني منه البلدية.
- مشاكل بيئية عديدة وقسم البيئة التابع للبلدية في شلل تام  لا يعمل رغم الميزانيات المخصصة له.
- حجوزات على حسابات بنكية للبلدية وتأخير تحويل الميزانيات للمؤسسات التابعة للمدارس.
- والعديد من الامور التي أغرقت البلد من دون وجود منقذ والبلدية تهوي الى الدرك الاسفل وتخطو مسرعة بإتجاه لجنة معينة وما لنا الأ ان نقول : هون على هذا البلد ثقل أيام جاءت على غير ما نشتهي يا الله " .

تعقيب بلدية الطيبة على بيان عضو البلدية عبد الله جابر
موقع بانيت وصحيفة بانوراما يعكف على الحصول على تعقيب ادارة بلدية الطيبة على ما جاء في بيان عبد الله جابر. في حال وصلنا تعقيب كهذا سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق