اغلاق

غالنت يشن هجوما على المواطنين البدو في النقب

شن وزير التعليم السابق، عضو الكنيست عن حزب الليكود يوآف غالنت، هجوما على المواطنين البدو في النقب، واتهمهم بأنهم " لا يتقبلون فكرة وجود دولة يهودية في البلاد ".
Loading the player...

 

وقال غالنت في سياق خطاب ألقاه أمام الهيئة العامة للكنيست، خلال جلسة بحث " قانون الكهرباء " :" نحن نشهد في الأشهر الاخيرة تصاعد أعمال الارهاب والعنف التي تأتي من قبل المجتمع العربي، وانا أريد أن أركز على ما يجري في النقب، وعلى الدعم الذي يحصل عليه البدو في النقب من وجود منصور عباس والحركة الاسلامية في حكومة اسرائيل، وفي الائتلاف الحكومي ".

" لا حسيب ولا رقيب "
وتابع غالنت يقول: " ما نراه اليوم هو ظاهرة لاخلال بالنظام بشكل كامل في منطقة النقب، بدون حسيب أو رقيب، اذ ان الوضع وصل الى انهم يطلقون النار في كل مكان، يطلقون النار على دوريات ومحطات الشرطة، يقودون " تراكتورنات " بشكل معاكس لحركة السير، ويطلقون النار بالهواء. الفتيات اليهوديات لا يستطعن التجول في بئر السبع في ساعات الليل، لان بدو من النقب يلاحقونهن ".

" عنف على خلفية قومية "
ومضى غالنت يقول :" هذا ليس اجرام، انما عنف على خلفية قومية، اذ انهم يقولون عمليا انهم لا يعترفون بالنظام القائم في اسرائيل، والنظام القائم في اسرائيل هو نظام صهيوني – يهوي. هم يتحدثون فقط عن الديمقراطية والحصول على الحقوق، ولا يتقبلون الدولة اليهودية في هذا المكان، وهذا معناه كارثة ".
كما قال غالنت :" حكومة اسرائيل اليوم تقوم بتبييض كل هذا الوضع من أجل الحفاظ على الكراسي وبقائها. معنى ذلك خطير، اذ ان كل بيت اليوم يبنى لن يهدم، فالحكومة الحالية لن تهدم بيتا واحدا بني بشكل غير قانوني في النقب بسبب وجود منصور عباس والحركة الاسلامية في الحكومة ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق