اغلاق

عضو بلدية الطيبة الجديدة ألمازة جبارة: ‘سأكون في المعارضة البناءة‘

قالت عضو المجلس البلدي الجديدة المربية ألمازة جبارة، في تصريحات أدلت بها لقناة هلا: "ان دخولها المجلس البلدي لم يكن نتيجة اتفاق تناوب ـ بل جاء بعد طلب عضو
Loading the player...

المجلس البلدي السابق سنان عازم اعفائه من عضوية البلدية، وكذلك من منطلق ان ايمان الجبهة بأن المرأة شريكة في اتخاذ القرار مع الرجل".

المرأة الوحيدة في عضوية المجلس البلدي
واضافت ألمازة جبارة، والتي ستكون الامرأة الوحيدة في عضوية المجلس البلدي: "ان وجودها كامرأة وحيدة في عضوية المجلس البلدي لا يؤثر على عملها او لا يستحوذ على تفكيرها، لانها كانت وما زالت ناشطة سياسية، وبالتالي اجواء السياسية والعمل الجماهيري ليس بالغريب عليها، وهي قررت ان تمنح الحيز العام وقتا ومساحة اكثر في عملها ونشاطها".

"التمثيل الحزبي ضعيف بسبب الطابع العائلي للانتخابات المحلية"
وحول اسباب ضعف التمثيل الحزبي في المجلس البلدي في الطيبة -اذ يوجد ممثل وحيد عن الحركة الاسلامية وممثل وحيد عن الجبهة فقط- فقد اشارت ألمازة جبارة: "إلى أن التمثيل الحزبي ضعيف بسبب ان انتخابات المجالس المحلية تختلف عن بقية الانتخابات ويغلب على الطابع العائلي الضيق الذي يغلب المصلحة العائلية ويقدمها، لكن قائمة الجبهة إلى جانب الحركة الاسلامية هما القائمتان الوحيدتان في المجلس البلدي الحالي اللتان ليستا على اساس عائلي إنما على اساس حزبي سياسي".

"هذا هو دور المعارضة البناءة"
وحول دور المعارضة في المجلس البلدي في الطيبة، قالت جبارة: "إن الجبهة هي الحزب الوحيد في المعارضة الذي يغلب العمل العام على المصلحة العائلية، وهذا هو دور المعارضة البناءة، ونحن مع كل مشروع يصب في مصلحة المدينة. والمعارضة البناءة لها دور مهم جدا في السؤال عن الملفات وعرضها بكل شفافية ومهنية، لان من مصحلة اهالي الطيبة معرفة جميع هذه الملفات لانها تمس حياتهم بشكل مباشر. وهذا هو طرحنا الحزبي وطرحنا السياسي".

"سأركز على القضايا الحارقة في الشارع الطيباوي"
وحول الملفات التي تنوي طرحها فيما تبقى من الدورة الحالية للمجلس البلدي، قالت : "انها ستركز فيما تبقى من عمر المجلس على القضايا الحارقة في الشارع الطيباوي، اهمها ملف المصالح التجارية على شارع 444 وملف العنف والجريمة، وقضية شؤون المرأة وقضية التنظيم والحق في المسكن".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق