اغلاق

الأب د. خوري : ‘ نحن نؤمن بسلاح المحبة وليس بمحبة السلاح ‘

تواصل قناة هلا الفضائية تغطية نشاطات وفعاليات واحتفالات عيد الميلاد المجيد. هذه الاحتفالات التي انطلقت في عدد من البلدات في منطقة الجليل وعلى رأسها مدينة
Loading the player...

البشارة التي احتضنت الالاف يوم أمس في حفل اضاءة شجرة الميلاد في ساحة العين ... في كفركنا، جارة الناصرة، تجري أيضا الاستعدادات على قدم وساق لاستقبال العيد ، ومن كفركنا ينضم الينا في بث حي ومباشر الأب دكتور سيمون خوري - راعي كفر كنا .
 

" الكل مهيّأ للبهجة والفرح "
وقال  الأب دكتور سيمون خوري - راعي كفر كنا : " في الحقيقة فان الفرحة تدب في قلوب الجميع والكل مهيأ للبهجة والفرح ، وربما بعد سنين طويلة من الاحتفالات اعتبر بعض الناس الاحتفالات شيء روتيني ونسوا نعمة الاحتفال معا كعائلة  ولكن الان بعد ان توقفت الاحتفالات لمدة عامين بسبب كورونا فان معظم الناس بدأت تقدّر معنى العيد ومعنى الصحة والعافية وصلة الرحم والتقرب الواحد من الاخر " .

" كل الشكر لمجلس كفر كنا المحلي "
وتابع  الأب دكتور سيمون خوري - راعي كفر كنا : " المجلس المحلي في كفر كنا عنده برنامج 3 أيام من الاحتفالات للجميع ، ومن هنا أوجه شكري الجزيل للمجلس ورئيسه عز الدين أمارة ولجميع العاملين أشكرهم جميعا وبارك الله بهم " .

" رسالة سلام ومحبة "
وأضاف الأاب الدكتور سيمون خوري : " عيد الميلاد هو ولادة المخلص يسوع المسيح ، وعندما ولد السيد المسيح فان رسالة الميلاد كانت ممثلة في أصحاب القلوب النقية ، في الرعاة ، حيث قالت لهم الملائكة " لا تخافوا اليوم ولد لكم مخلّص " ، وهذه هي رسالتنا " لا تخافوا " رسالتنا رسالة سلام ، سلام داخلي ، سلام الضمير وسلام مع النفس ، هذا يؤدي الى سلام في العالم ، فنحن نؤمن بسلاح المحبة ولا نؤمن بمحبة السلاح "

وتحدث  الأب دكتور سيمون خوري - راعي كفر كنا عن اعجوبة السيد المسيح الأولى التي صنعها في كفر كنا " قانا الجليل " وهي تحويل الماء الى خمر في " عرس قانا ".  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق