اغلاق

عائلة بريطانية تكتشف ثعبانا ساما داخل شجرة الكريسماس فى منزلهم

شعرت عائلة بريطانية تعيش فى جنوب إفريقيا بالصدمة الشديدة، بعدما اكتشفت وجود واحد من أكثر الثعابين السامة في العالم، والذى أطل برأسه من شجرة عيد الميلاد الخاصة بهم.

 
صورة للتوضيح فقط - iStock-amwu

وكان الزوجان روب ومارسيلا وايلد ينظران للشجرة في منزلهما الذى يقع بالقرب من كيب تاون بجنوب إفريقيا مع أطفالهما وهما إدوارد، البالغ من العمر 11 عامًا، وصحارا، البالغة من العمر سبع سنوات، عندما رأوا الثعبان السام يطل من الشجرة، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.
والثعبان الذى اكتشفته العائلة داخل شجرة عيد الميلاد، يعتبر أحد أكثر الأفاعى السامة في جنوب إفريقيا، قبل كل من أنواع الثعابين الأخرى مثل المامبا والكوبرا، ويمكن أن تكون لدغة واحدة منه قاتلة بدون الترياق.
وشاهدت الأسرة الثعبان ذى الأنياب وهو يتحرك حول أغصان الشجرة ثم استقر بين الأضواء وزينة الكريسماس، وقال روب، البالغ من العمر 55 عامًا، من بورهاموود ، :"لقد قمنا للتو بتزيين الشجرة وكان الأطفال يضعون الهدايا تحتها قبل إشعال الأنوار".
وتابع :"كنا معجبين بعملنا عندما أشارت زوجتي مارسيلا إلى قطتنا وقالت إنها تعتقد  أنه قد يكون هناك فأر في الشجرة وهم يحدقون فيه"، لذلك  ذهبت مارسيلا لإلقاء نظرة وحركت الدمية ورأت رأس ثعبان يحدق بها مباشرة فصرخت".
وأضاف :"لقد مرت ساعتان طويلتان جدًا حتى وصل صائد الثعابين إلى هنا وكان الأمر أشبه بظهور فرسان بأسلحة، لكن بمجرد وصوله ونجاحه فى التقاطه، تمكنا من التنفس مرة أخرى."


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق