اغلاق

فريد حاج يحيى :‘ ليبرمان يستهتر بالمرشدين السياحيين ، ونأمل أن تنصفنا محكمة العدل العليا ‘

صادقت الحكومة، مؤخرا ، على رزمة لمساعدة العاملين في قطاع السياحة بميزانية تصل الى 190 مليون شيقل، وذلك بعد أكثر من شهر من اغلاق مطار بن غوريون بوجه الاجانب،
Loading the player...

ومنع السفر الى عشرات الدول، وهي الخطوة التي أثارت جدلا كبيرا ووصلت الى اروقة محكمة العدل العليا ...
ووفقا للمخطط فان 150 مليون شيقل ستكون مخصصة لمساعدة الفنادق التي تستوعب السياحة الوافدة من الخارج، 15 مليوت شيقل لمنظمي السياحة الوافدة، 25 مليون شيقل للمرشدي السياحة الى جانب دعم تأهيل مهني للعاملين في قطاع السياحة ويريدون تغيير مهنتهم وذلم مساعدة لقطاع السياحة في ايلات بواسطة زيادة عدد تأشيرات العمل لعمال من الاردن في فنادق المدينة .
للحديث عن هذا المخطط ، استضافت قناة هلا المرشد السياحي فريد حاج يحيى .

" منذ شهر فبراير 2020 ونحن نجلس في البيوت بدون عمل "
وقال فريد حاج يحيى لقناة هلا :" منذ شهر فبراير 2020 ونحن نجلس في البيوت بدون عمل ، ليس ليوم أو لاسبوع أو لشهر وانما مقعدين . اغلاق أبواب دولة إسرائيل ، هو منع دخول كذا مليون دولار يوميا ، ففي سنة 2020 دخل 4 مليون سائح الى إسرائيل وكل واحد منهم يقضي نحو 10 – 15 يوما في البلاد " .
وأضاف فريد حاج يحيى حول منع سفر الإسرائيليين لعشرات الدول بعد الطفرة الجديدة :" الإدارة الإسرائيلية لديها عقلية وفكر ( أنا أفضل شعب وأفضل نظام في العالم ) ، وهم يقولون أنهم لا يريدون للفيروس أن يتفشى ونحن نتفهم ذلك ولكن أعطني آكل الخبز " .

" المساعدات كانت بمثابة رمق حياة للمرشدين "
وأضاف فريد حاج يحيى لقناة هلا حول المساعدات التي وصلتهم من الحكومة:" في سنة 2020 وصلنا عن 6 شهور ، وفي سنة 2021 وصلنا عن 6 أشهر ، حتى شهر 6 توقفت المساعدات ،  وكانت المساعدات بمقدار 3200 شيقل للشهر . وصراحة هذا المبلغ كان بمثابة رمق حياة حتى نستطيع اكمال الطريق في هذا العمل ، فنحن المرشدون جئنا لهذه المهنة حبا فيها " .
وعن السياحة الداخلية ، أكد فريد حاج يحيى أن " ايلات استفادت وتضررت من وقف السفر ، استفادت من ناحية السياحة الداخلية وتضررت لأن الاف السياح الذين كانوا يصلوها يوميا لم يعودوا يصلون اليها في ظل منع السفر " .

" ليبرمان يستهتر بالمرشدين السياحيين "
ومضى المرشد السياحي فريد حاج يحيى بالقول لقناة هلا عن تصريحات ليبرمان حول المرشدين عندما طالبهم أن يبحثوا عن عمل اخر :" شعرت أنني في القرن السابع عشر ، في فترة الثورة الفرنسية . هناك استهتار واستهبال بالمواطن الإسرائيلي . يقول لنا لا أريد أن أعطيكم أموالا أو يقول أنه لا توجد لديه إمكانية أن يعطينا ، أما أن يقول ابحثوا عن وظيفة أخرى ، كيف لمرشد مثلي بجيل الستين واخرين بجيل الثمانين أن يبحثوا عن عما اخر في هذا العمر ؟ " .

وعن المداولات في محكمة العدل العليا ، قال فريد حاج يحيى لقناة هلا :" دائما الأمل موجود ، فنحن دائما عندما نذهب للمحاكم في هذا الشأن يكون لدينا ، فالخيارات مفتوحة ونأمل أن تنصفنا المحكمة " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق