اغلاق

عرين ذياب من طمرة تحلم أن تلقى أعمالها الفنية صدى قويا :‘ مجتمعنا يدعم الفن كثيرا ‘

ترافق قناة هلا الفضائية بين الحين والاخر فنانين من شتى البلدات العربية، والمدن المختلطة، الذين يسعون الى اسماع صوتهم إما بلوحة او رسمة أو عرض فني ..
Loading the player...

هذه المرة التقى مراسل قناة هلا الفضائية فتح الله مريح، بالفنانة عرين علاء الدين ذياب من طمرة التي تعمل في مجال الارشاد بالفنون للاولاد والبنات من الاجيال الناشئة ...
عرين ذياب التي لا زالت في مقتبل العمر، تحلم بأن تجد رسائلها بالرسم على الزجاج والحجر والورق أيضا صدى قويا .

" أعلّم الطلاب أشياء مميزة "
وقالت عرين ذياب في حديثها لقناة هلا :" تعلمت بدار المعلمين في حيفا ، حيث كنت أصغر طالبة هناك . وكنت أيضا مع الفنانة مها أبو حسين لمدة 6 سنوات . عندما دخلت الى دار المعلمين في حيفا دخلت كمرشدة فنون وتعلمت لمدة سنة ونصف ، بعد ذلك بدأت بمشروعي تعليم دورات فنون ، وهذه أول دورة لي . وأنا أعلم الطلاب أشياء مميزة ، كالرسم على الزجاج ، الفسيفساء ، رسم صور على الحجر وأشغال يدوية وأشياء أخرى عديدة نتعلمها في الدورة " .

" العائلة والمجتمع العربي يدعمون الفنون بشكل كبير "
وأضافت عرين ذياب لقناة هلا :" أريد أن أتقدم في هذا المجال وأن أبني عالمي الخاص بهذا الفن ، وعندي الكثير من لوحاتي الخاصة ، حيث أن أكثر شيء اتجه اليه في أعمالي هو الدهان حيث أنني أخرج طاقتي في هذه اللوحات . كما أحب رسم لوحات الطبيعة " .
وأكدت الفنانة عرين ذياب أن " العائلة والمجتمع العربي يدعمون الفنون بشكل كبير ، وأنا أشكر أهل بلدي الذين دعموني بشكل كبير " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق