اغلاق

برفيسور ناجي عباس: ‘خطة التعليم عن بعد ليست خطة فاشلة‘

تسلّم مؤخرا، البروفيسور ناجي عباس من الناصرة شهادة تقديرية من مركز الابحاث الاكاديمي في ألمانيا. وقال بروفيسور عباس ان المركز تبنى اصدار كتاب يشمل ابحاثه
Loading the player...

التي تم نشرها حول التعلم عن بعد في ظل الكورونا ، والصعوبات التي واجهها المعلمون والطلاب ، فضلا عن المهارات التي اكتسبها المدراء والطلاب وتأثير البرامج المحوسبة مثل الزوم وال  " كلاس روم " على العملية التعليمية في اوساط  الطلاب والمعلمين .
 وللاستزادة اكثر حول هذا الموضوع، استضافت قناة هلا البروفيسور ناجي عباس من الناصرة .
 
" رأى هذا المركز ان الأبحاث والاستنتاجات التي توصلت اليها هادفة ومهمة في العالم"
وقال البروفيسور ناجي عباس لقناة هلا: "في الآونة الأخيرة كان لي اتصال مع مركز الأبحاث الأكاديمي في المانيا، حيث رأى هذا المركز ان الأبحاث والاستنتاجات التي توصلت اليها هادفة ومهمة في العالم، وانه من المهم ان يتم جمعها في كتاب واحد. هذا الكتاب سوف يحوي على أربعة أبحاث مهمة: مدى رضى المعلمين من برنامج التعلم عن بعد، ما هو تأثير البرامج المحوسبة مثل الزوم الجوجل ميت وغيرها على العملية التعليمية بين الطلاب والمعلمين، الصعوبات التي واجهوها المعلمين والعملية التعليمية ودور الاهل، ودور مدراء المدارس الذي يعد مفصل أساسي ومحوري لعملية التربية والتعليم عن بعد".

" شهادة فخر واعتزاز "
اعرب البروفيسور ناجي عباس عن فرحته الغامرة بالحصول على هذه الشهادة’ قائلاً: "هذه الشهادة هي شهادة فخر واعتزاز، وحين علمت انني سأحصل عليها شعرت بالسعادة والفرح. فأنا من الأوائل الذين توصلوا لمثل هذه الاستنتاجات وقمت بالبحث في برنامج التعلم عن بعد على جميع الأصعدة وجميع الفئات، فهذه المنظومة هي منظومة مهمة لذلك كان من الواجب البحث فيها".

الاستنتاجات من الأبحاث
وحول الاستنتاجات التي توصل اليها في ابحاثه، قال البروفيسور ناجي عباس: " تبين من خلال الاستبيان في البحث الأول الذي تطرق الى مدى رضى المعلمين عن برنامج التعلم عن بعد، ان المعلمين الذين كانوا راضون عن هذا البرنامج هم الكبار في السن، الذين فضلوا التعليم من البيت لعدم وجود ضغوطات نفسية من قبل المدراء عليهم، بينما تبين ان المعلمين الذين كان لديهم نقص في المهارات المحوسبة في دورات الاستكمال نسبة الرضى لديهم كانت منخفضة، لان الامر سبب لهم ضغوطات نفسية وعدم القدرة على تعليم المواد. اما بالنسبة للبحث الثاني الذي تطرق الى تأثير البرامج المحوسبة على العملية التعليمية فقد تبين ان للبرامج المحوسبة تأثير إيجابي على العملية التعليمية ويصب في مصلحة المعلمين والطلاب. اما الأبحاث التي تطرقت الى دور مدراء المدارس والاهل فقد كان لهم دور هام في تسهيل العملية التعليمة على الطلاب" .

"العديد من الفئات والشرائح تضررت بسبب البينة التحتية وقلة الميزانيات"
وحول أبرز المصاعب والعراقيل خلال العملية التعليمية عن بعد التي توصل اليها في بحثه، قال البروفيسور ناجي عباس: " كان هنالك صعوبات في البنية التحتية، فالعديد من الفئات والشرائح تضررت بسببها وبسبب قلة الميزانيات مما أدى الى دخول الاهل والطلاب الى ضغوطات نفسية"

"باعتقادي ان خطة التعليم عن بعد ليست خطة فاشلة"
وأضاف: "باعتقادي ان خطة التعليم عن بعد ليست خطة فاشلة، فبحسب البحث واجهت الهيئة التدريسية في البداية صعوبات بسبب النقص في المهارات والأساليب المحوسبة ولكن بعد التنسيق الذي تم بين المدرسة ووزارة التعليم وفتح دورات للمعلم من اجل استكمال هذه المهارات بدأت الصعوبات بالتلاشي شيئاً فشيئاً" .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق