اغلاق

أهال من عين ماهل : ‘ تربية الأهل وارشاد الأبناء هما من أهم العوامل لمنع حوادث الطرق الدامية ‘

لا تزال حوادث الطرق الدامية تحصد أرواح الشباب والاطفال وكبار السن دون توقف. فقد بلغ عدد ضحايا حوادث الطرق القاتلة في البلاد خلال سنة 2021 ، 360 قتيلا.
Loading the player...

ويرى أهالٍ من قرية عين ماهل التقت بهم مراسل قناة هلا الفضائية أن تهور الشباب وغياب رقابة الأهل يلعبان دورا رئيسيا في حوادث الطرق، وأن توعية الشباب ضرورية للحد من حوادث الطرق الدامية.

" يجب على الأهل الانتباه أكثر للأولاد "
وقال كايد حبيب الله من عين ماهل : " حل مشكلة حوادث الطرق يتعلّق بالتربية ، يجب على الاهل الانتباه أكثر للأولاد وعلى الشرطة أيضا أن تأخذ دورها في الموضوع بشكل أكبر  " .

" للبنى التحتية دور في الحوادث "
بدوره قال حسين أبو ليل : " للأسف الشديد فان هذا الأمر يتجه من سيء الى أسوأ والتربية عامل مهم وقلة انتباه الأهل للأبناء ، وللبنى التحتية دور في الحوادث ، ويجب على الشرطة أن تتواجد بشكل أكبر ومكثّف أكثر " .

" عدم الالتزام بقواعد المرور والسرعة "
وأدلى على جناينة بدلوه قائلا : " حوادث السير تعود الى عدم الالتزام بقواعد المرور وخاصة لدى جيل الشباب والحل هو التوعية واجراء دورات ارشادية حول الموضوع " .  

وقال معتز أبو ليل بان " السرعة هي سبب حواد الطرق " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق