اغلاق

معظم منازل غزة التي دمرتها الحرب ما زالت على حالها

يشكو العديد من أصحاب المنازل، التي دُمرت في الحرب التي دارت في مايو - أيار الماضي بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، من بطء وتيرة عملية إعادة بنائها
الحظ يبتسم لقليلين فقط.. معظم منازل غزة التي دمرتها الحرب ما زالت على حالها - تصوير رويترز
Loading the player...

ليتنامى شعورهم بالإحباط بعد ثمانية أشهر من انتهاء الصراع، بينما كان البعض محظوظا بإعادة بناء منازلهم المدمرة.
فالفلسطيني زياد أبو عودة .. واحد من قلة محظوظة سنحت لهم فرصة إعادة بناء منازلهم البالغ عددها 50 منزلا فحسب من 1650 دُمرت في الحرب التي دامت 11 يوما في مايو أيار الماضي .
وأعرب أبو عودة عن سعادته بإعادة بناء منزله في مخيم الشاطئ للاجئين بقطاع غزة، بعد أن دمرته غارة إسرائيلية في القتال العنيف.
وتمضي إعادة الإعمار بخطوات بطيئة ليتنامي الشعور بالإحباط بعد ثمانية أشهر من انتهاء الصراع، وهو ما يشكو منه رباح مدهون صاحب أحد المنازل المدمرة في الحرب.

مسؤولون في غزة :" إعادة بناء المنازل والبنية التحتية ستتكلف 479 مليون دولار "
ويقدر المسؤولون في غزة أن إعادة بناء المنازل والبنية التحتية ستتكلف 479 مليون دولار. وتعهدت مصر بتقديم مبلغ 500 مليون دولار وتعهدت قطر بتقديم مثله لإعادة إعمار قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الاسلامية (حماس).
لكن ناجي سرحان نائب وزير الإسكان في غزة قال إنه تم توفير 100 مليون دولار فقط حتى الآن، مضيفا أنه تم البدء، بتمويل قطري، في إعادة بناء 50 من المنازل المدمرة. وأشار سرحان إلى ضغوط إسرائيلية، لكنه لم يذكر تفاصيل.
وتقول إسرائيل، التي تسيطر على المعبر التجاري الرئيسي إلى قطاع غزة، إن إعادة الإعمار يجب أن تكون مقرونة بصفقة لتسليم مدنيين إسرائيليين يُعتقد أن حماس تحتجزهما وجثتي جنديين إسرائيليين.
لكنها، في محاولة على ما يبدو لتهدئة التوتر مع الحركة، سمحت بدخول المزيد من مواد البناء إلى غزة في الآونة الأخيرة لإعادة بناء المنازل المدمرة أو ترميم البنايات التي لحقت بها أضرار في حرب العام الماضي.
وتقول حكومة غزة التي تديرها حماس إن 59 ألف منزل لحقت بها أيضا أضرار بشكل جزئي بسبب الغارات الإسرائيلية خلال الصراع.
وتساهم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في ترميم منازل اللاجئين التي لحقت بها أضرار. وتقدم أونروا مساعدات لثلثي سكان غزة البالغ عددهم مليوني نسمة.
ويقول مسؤولون فلسطينيون إن الغارات الإسرائيلية على غزة أودت بحياة 250 بينهم 66 طفلا.
ويقول مسؤولون إسرائيليون إن 13 بينهم طفلان لاقوا حتفهم في إسرائيل بسبب صواريخ فلسطينية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق