اغلاق

اعضاء الائتلاف الحكومي يهاجمون النائبة غيداء ريناوي بعد اسقاط قانون تجنيد ‘ الحريديم ‘

لم ينجح الائتلاف الحكومي مساء اليوم بان يجمع أغلبية للتصويت على قانون تجنيد طلاب المدارس اليهودية في صفوف اليهود المتدينين المتزمتين (حريديم ) ، بعد ان صوتت
الهيئة العامة تسقط اقتراح قانون تجنيد الحريديم في الجيش الاسرائيلي رغم دعم نواب الموحدة - نقلا عن قناة الكنيست
Loading the player...

عضو الكنيست غيداء ريناوي زعبي من ميرتس ضده بصورة مفاجئة .
وفسرت غيداء سبب تصويتها ضد القانون بالقول :" الائتلاف الحكومي تعدى كل الخطوط الحمراء ، الزرع في النقب وقانون المواطنة ". 
يذكر ان اعضاء حزب ميرتس لم يعرفوا عن نية غيداء باسقاط القانون واعربوا عن غضبهم لقيامها بهذه الخطوة .
يذكر ان ثلاثة اعضاء من القائمة الوحدة صوتوا مع القانون .

غيداء ريناوي زعبي :" الائتلاف تجاوز كل الخطوط الحمراء "
هذا وقالت غيداء ريناوي زعبي :" الأسبوع الماضي الائتلاف الذي انا به تجاوز كل الخطوط الحمراء ، وذلك بعمليات حرث وتجريف اراضي النقب بهدف زرعها على يد الكيرن كييمت، وكذلك بسبب المصادقة على قانون المواطنة في لجنة الدستور والذي اقترحه عضو الكنيست سمحا روتمان من الصهيونية الدينية ، والحكومة صادقت بذلك على اقتراح قانون فاشي وعنصري، وفي الماضي اقترحنا قانونا يحترم حقوق الانسان ولكن الوزيرة اييلت شاكيد لم تفِ بوعودها واسقطت اقتراح القانون " .

"
صوتت اليوم مع ضميري ومع المجتمع العربي "
وقالت عضو الكنيست غيداء زعبي في بيان لها :" في الأسبوع الماضي تجاوز الائتلاف الحكومي كل الخطوط الحمراء ، إن سلوك وزارتي الأمن الداخلي والإسكان بالاضافة للشرطة والصندوق القومي اليهودي في النقب ضد المواطنين العرب البدو كان وصمة عار لسياسة عنيفة وهمجية . أما صباح يوم امس فقد دعمت الحكومة تقديم مشروع قانون عنصري وفاشي لحزب الصهيونية الدينية حول موضوع قانون المواطنة ، الجدير بالذكر لقد قدمنا في السابق اقتراحات عينية لقانون مواطنة عادل يضمن كرامة الناس لكن مع الأسف ضربت وزيرة الداخلية أيليت شاكيد هذه التفاهمات بعرض الحائط " .
وأضافت غيداء زعبي :" لا أستطيع تخطي هذه الخطوط الحمراء ، وبالتالي في خطوة احتجاجية ، صوتت اليوم مع ضميري ومع المجتمع العربي وضد مشاريع القوانين التي أرادت الحكومة الترويج لها، قانون التجنيد وقانون الخدمة الوطنية. هذا الائتلاف وعد بالتغيير ايضا تجاه المجتمع العربي لكن للأسف هذه القوانين تثبت العكس .
مصلحة ابناء شعبي فوق كل اعتبار وسوف اكمل رسالتي بالرغم من كل الصعاب " .

المشتركة تستنكر تصويت ثلاثة من نواب الموحدة على القانون

هذا وقالت القائمة المشتركة في بيان لها " أسقطت الهيئة العامة للكنيست اقتراح قانون التجنيد الاجباري للحريديم في الجيش الاسرائيلي الذي طرحه وزير الأمن بيني غانتس ، باسم حزب " كحول لافان " ، بالرغم من دعم ثلاثة من نواب الموحدة له في حين تغيب النائب مازن غنايم وعارضته النائبة غيداء ريناوي-زعبي " .
واضاف البيان :" هذا القانون يأتي بهدف تعزيز قوة جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يقمع ويضطهد أبناء شعبنا بشكل يومي، ويقوم بالمداهمات الليلية ويخوض الحروبات التي تشن على أهلنا في غزة، كما أنه يعمل على تقوية خطاب العسكرة الذي تعمل المؤسسة الصهيونية على ترسيخه داخل المجتمع وتوسيع رقعته بشكل دائم حتى يصل كل الشرائح والفئات " .
واستنكرت القائمة المشتركة في بيانها " تصويت ثلاثة من نواب الموحدة على هذا القانون "، وجاء في بيان المشتركة: "تصويت نواب الموحدة على قوانين تضر بأبناء شعبنا الفلسطيني هو أمر دارج في الفترة الأخيرة ولم يعد مستغربًا، وهو سقوط آخر في مسلسل الخضوع والانصهار  داخل  المؤسسة القامعة التي ترى بكل مواطن فلسطيني تهديدًا أمنيًا".
وأضافت المشتركة: "تعزيز الموارد البشرية لجيش الاحتلال هي محاولة لاستكمال خطوة تعزيز الموارد المادية التي تم التصويت عليها في ميزانية الدولة ومن شأن خطوات كهذه أن تحافظ على الهيمنة والعربدة الاسرائيلية في المنطقة بشكل عام وضد شعبنا الفلسطيني بشكل خاص".
واختتم بيان المشتركة " بتذكير كل من دعم القانون أن المحكمة العليا قررت في قرارها رقم ٥٣٧٠/٩٧ أنه عندما يتم سن قانون تجنيد اليهود الحريديم عندها يمكن العمل على تطبيق القانون على جميع الأقليات بما في ذلك الأقلية العربية داخل اسرائيل. فهل يمهد تصويت عرب الائتلاف لتجنيد العرب عدا عن دعم وتعزيز الطاقة البشرية لجيش الاحتلال ؟ " .


عضو الكنيست غيداء ريناوي زعبي


تصوير: داني شيم طوف - الكنيست





















































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق