اغلاق

أهالي قرية الصواوين بالنقب: ‘نطالب بالاعتراف بملكيتنا على ارضنا‘

تعاني قرية " الصواوين " غير المعترف بها في النقب - كسائر القرى غير معترف بها- من تهديد مستمر في وجودها، وتتفاقم معاناة أهلها يوماً بعد يوم إثر هدم بيوت فيها.
Loading the player...

ويشير رئيس اللجنة المحلية في القرية، خالد الاصلع، إلى افتقار الأهالي للخدمات الأساسية، اذ يضطر أولاد القرية الى السفر كل يوم، للوصول الى المدارس في القرى القريبة، بسبب عدم وجود مدارس او روضات في القرية، بالإضافة الى عدم توفر الكهرباء، والماء وحتى العيادات الطبية .

"القرية تفتقر لجميع الخدمات"
ويقول خالد الاصلع خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "إن القرية تفتقر لجميع الخدمات، وطلابها يسافر للتعلم في مدارس البلدات المجاورة كشقيب السلام وام تلول وغيرها".
وطالب الاصلع خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا "بالاعتراف بقريتهم كما جرى الاعتراف بثلاث قرى بدوية مؤخرا".

"سيتم ترحيل كافة سكان القرية "
ويوضح خالد الاصلع أن "قريته الصواوين هي أكثر قرية تضررت من مخطط الاعتراف بالقرى الثلاثة عبدة، رخمة وخشم زنة، إذ أنه سيتم ترحيل كافة سكان القرية إلى شقيب السلام وأبو تلول وخشم زنة، إلا أننا نرفض ترحيلنا ونطالب بالاعتراف بنا على ارضنا والاعتراف بملكيتنا على ارضنا".

"اطالب النائب منصور عباس بالمجيء للقرية "
وأضاف الاصلع: "اطالب النائب منصور عباس بالمجيء للقرية والاطلاع على احوالها، والتراجع عن مخطط الاعتراف بالقرى الثلاثة لانه يضر بنا، اطالب الحكومة والنائب عباس بوقف الهدم في قرانا غير المعترف بها".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق