اغلاق

النفط يتراجع ثم يعاود الصعود للأسبوع الخامس وسط مخاوف بشأن الإمدادات

نيويورك (رويترز) - تراجعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي يوم الجمعة تحت ضغط زيادة غير متوقعة في مخزونات الخام والوقود الأمريكية في حين جنى المستثمرون الأرباح


(Photo by -/AFP via Getty Images)

 من صعود الأسعار إلى أعلى مستوى في سبع سنوات في وقت سابق من الأسبوع.
ومع ذلك ارتفع خاما القياس لخامس أسبوع على التوالي ليحققا نحو اثنين في المئة هذا الأسبوع. وارتفعت الأسعار بأكثر من عشرة في المئة منذ بداية العام وسط مخاوف من شح الإمدادات.
وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتا أو 0.6 في المئة ليستقر السعر عند 87.89 دولار للبرميل في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط 41 سنتا أو 0.5 في المئة ليستقر عند 85.14 دولار للبرميل.
وفي وقت سابق من الأسبوع ارتفع كل من برنت وغرب تكساس الوسيط إلى أعلى مستوى لكل منهما منذ أكتوبر تشرين الأول 2014.
وقال ستيفن برينوك المحلل بمؤسسة بي.في.إم "التراجع الأخير يرجع على الأرجح إلى مزيج من جني الأرباح قبل العطلة الأسبوعية وغياب محفزات التفاؤل" مشيرا إلى البيانات المتشائمة يوم الخميس من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.
وقال محللون آخرون أيضا إنهم يتوقعون أن يكون الضغط الحالي على الأسعار محدودا بسبب المخاوف من الإمدادات والطلب المتزايد.
وتصاعدت المخاوف بشأن الإمدادات هذا الأسبوع بعد أن هاجمت جماعة الحوثي اليمنية دولة الإمارات، ثالث أكبر منتج في منظمة أوبك، بينما حشدت روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، قوات بأعداد كبيرة بالقرب من حدود أوكرانيا مما يثير مخاوف من غزو محتمل.
ومع ذلك قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الأربعاء إن من المتوقع أن يتجاوز المعروض النفطي الطلب قريبا إذ أن من المنتظر أن يضخ بعض المنتجين الخام عند أعلى المستويات على الإطلاق أو فوقها، فيما يصمد الطلب رغم انتشار المتحور أوميكرون من فيروس كورونا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق