اغلاق

هدف راشفورد في اللحظات الأخيرة يقود يونايتد لتجاوز وست هام

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - أحرز ماركوس راشفورد هدف الفوز في الثانية الأخيرة ليقود مانشستر يونايتد للتغلب 1-صفر على وست هام يونايتد باستاد أولد ترافورد والتقدم إلى


ماركوس راشفورد يسجل هدف الفوز لمانشستر يونايتد في مرمى وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت - (Photo by Laurence Griffiths/Getty Images)

 المركز الرابع في‭‭‭ ‬‬‬ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
ووضع البديل راشفورد الكرة في الشباك بلمسة بسيطة بعد تمريرة عرضية منخفضة من إدينسون كافاني في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما شن يونايتد هجمة مرتدة من الجناح الأيسر في آخر لعبة بالمباراة.
وبهذه النتيجة قفز يونايتد فوق وست هام في الترتيب برصيد 38 نقطة من 22 مباراة بينما بقي رصيد النادي اللندني 37 نقطة من 23 مباراة.
وحتى جاء هدف راشفورد في نهاية هجمة بدأت عند كريستيانو رونالدو واشترك فيها أيضا أنطوني مارسيال، لم يكن هناك الكثير من الفرص في الجانبين في مواجهة مخيبة للآمال.
ولعب وست هام بأسلوب شابه الحذر رغم أن توماش سوتشيك اقترب من التسجيل لصالح فريق المدرب ديفيد مويز بضربة رأس من ركلة ركنية مرت أمام المرمى عند القائم البعيد.
وأتيحت أول فرصة حقيقية ليونايتد لصالح فريد بعد الاستراحة مباشرة، لكن تسديدته كانت قريبة للغاية من حارس وست هام ألفونس أريولا الذي تصدى لها بسهولة.
وبدأ مدرب يونايتد رالف رانجنيك المباراة برونالدو في قلب الهجوم مع وجود أنطوني إيلانجا البالغ من العمر 19 عاما وميسون جرينوود على الجناحين الأيسر والأيمن لكن هذا المزيج لم يقدم الكثير في الجانب الهجومي.
واشترك راشفورد بدلا من إيلانجا في الدقيقة 62 ثم بعد 20 دقيقة لاحقة قامر رانجنيك وأشرك كافاني ومارسيال ليتحول إلى طريقة 4-2-4.
وجنى المدرب الألماني ثمار التغييرات عندما تعاون المهاجمون الأربعة في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
ومرر رونالدو إلى مارسيال الذي أرسل الكرة إلى كافاني، الذي بدا متسللا قبل أن يلعب الكرة عرضية إلى راشفورد ليسجل من مسافة قريبة.
وراجع حكم الفيديو اللعبة وهتفت الجماهير باستاد أولد ترافورد في حماس بعد اعتبار كافاني في موقف سليم.
وقال رانجنيك "الأجواء (في غرفة الملابس) مذهلة.
"اللاعبون كانوا على حق تماما في الاحتفال. إنهم يعرفون معنى هذا الفوز الهائل".
وأضاف "هذه أفضل أنواع الانتصارات عندما لا يكون لدى الفريق الآخر وقت للعودة. نحن سعداء للغاية بالأداء ومستوى اللياقة البدنية الذي لعبنا به مع الأخذ في الاعتبار أننا لعبنا قبل ثلاثة أيام في برنتفورد".
وقال مويز إن فريقه ارتكب أخطاء في اللحظات الأخيرة ودفع ثمنا باهظا لها.
وأضاف "الأمر ليس سهلا عندما تستقبل هدفا في الثانية الأخيرة. كان من الممكن تجنبه بالتأكيد. اتخذنا عدة قرارات سيئة قبل الهدف".
وتابع مدرب يونايتد السابق مدافعا عن أسلوبه المحافظ في المباراة "أريد أن أفوز. أنا لن آتي إلى ملاعب هذه الفرق للسماح لهم بالفوز. أنا قادم لتحديهم. لا يمكنني لوم اللاعبين على جهدهم.
"لكننا افتقرنا فقط إلى أجزاء بسيطة ولم نفعل الأشياء الصحيحة ولم نقتل المباراة ولم نفعل ذلك في الدقيقة الأخيرة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق