اغلاق

أسباب زيادة الوزن لدى النساء بعد جيل الخمسين

عند التقدم في العمر، وبلوغ مرحلة انقطاع الطمث، يعاني العديد من النساء من زيادة الوزن، وخصوصاً في منطقة البطن. في التقرير الآتي نطلعكم على أسباب زيادة الوزن بعد الخمسين :


الصورة للتوضيح فقط - تصوير : stockvisual - istock

 أسباب زيادة الوزن بعد الخمسين
تحصل تغيّرات في الجسم بعد الخمسين نتيجة التقدّم في العمر، حيث تقل كتلة العضلات ويبطؤ التمثيل الغذائي في الجسم، ما قد يساهم في زيادة الوزن في مرحلة انقطاع الطمث. تشمل التغيّرات الجسدية الأخرى المرتبطة بانقطاع الطمث ما يلي:

تغيّرات الجلد
الجفاف وفقدان المرونة، وتراجع نمو الشعر (أو تساقطه)، جميعها تغيرات تؤثّر على صورة جسم المرأة واحترامها لذاتها، وتزيد من خطر إصابتها بالاكتئاب والاضطرابات الهرمونية. يمكن أن يساعد اتخاذ خطوات على التحكّم في أعراض انقطاع الطمث.

الإستروجين وتوزيع الدهون
قد يؤثّر التغيير في مستويات الهرمون، خاصة هرمون الإستروجين، على توزيع الدهون في الجسم.
يكتسب العديد من النساء في مرحلة ما قبل وبعد انقطاع الطمث كتلة دهنية مع انخفاض مستويات هرمون الإستروجين. تميل النساء في سن الإنجاب إلى تخزين الدهون في الجزء السفلي من الجسم، في حين تقوم بتخزين الدهون حول البطن في مرحلة انقطاع الحيض، إذ إن نقص هرمون الإستروجين يؤدي إلى تراكم دهون البطن غير المرغوب فيها.
بصرف النظر عن انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، تشمل العوامل الأخرى التي قد تساهم في زيادة الوزن بعد انقطاع الطمث، ما يلي:

- العمر.

- انخفاض النشاط البدني وفقدان كتلة العضلات.


- عدد الأطفال.

- تاريخ عائلي مع السمنة.

- استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب أو مضادات الذهان.

- العلاج الكيميائي.

- انخفاض معدل الأيض.

- العلاج بالهرمونات البديلة (HRT).

غالباً ما توجه أصابع الاتهام إلى العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) -المعروف أيضاً باسم العلاج الهرموني لانقطاع الطمث (MHT)- بالتسبّب في زيادة الوزن، إلا أن بعض الدراسات تشير إلى أن استخدام العلاج التعويضي بالهرمونات MHT مرتبط بكمية أقل من الدهون، وتأثيرات مفيدة محتملة على كتلة العضلات. فإذا كانت المرأة عرضة لزيادة الوزن خلال سنواتها الوسطى، فسوف تكتسب وزناً بغض النظر عما إذا كانت تستخدم العلاج التعويضي بالهرمونات MHT أم لا. قد يعاني بعض النساء من أعراض في بداية العلاج، بما في ذلك الانتفاخ وامتلاء الثدي، إلا أن هذه الأعراض تختفي عادة في غضون ثلاثة أشهر.

انقطاع الطمث وأمراض القلب والأوعية الدموية
مع تقدّم النساء في السن، يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ إذ تُعدّ دهون الجسم المخزنة داخل جدار البطن وحول الأعضاء الداخلية (الدهون الحشوية) عامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد يقلّل العلاج بالهرمونات البديلة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ عن طريق منع تراكم دهون الجسم في البطن.

لإدارة زيادة الوزن بعد الخمسين، للتحكّم في الوزن بعد انقطاع الطمث، حاولي:

- تناول نظام غذائي صحي.

- ممارسة اليوغا لتقليل محيط الخصر والوزن.

- ممارسة التمارين الهوائية المنتظمة، ما يحفّز عملية التمثيل الغذائي.

- الحرص على القيام بما لا يقل عن 30-60 دقيقة من النشاط البدني المعتدل في معظم الأيام.

- بناء كتلة عضلية؛ من خلال تدريب القوة أو تمارين تحمل الوزن؛ مثل المشي.

ملاحظة: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب مختص.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق