اغلاق

توترات أوكرانيا ترفع الدولار وتدفع اليورو للانخفاض

ارتفع الدولار اليوم الاثنين إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات مدعوما بتزايد المخاطر الجيوسياسية بشأن أوكرانيا وتوقعات بأن


photographed by Peter Dazeley Nov 2020 in his studio in London UK

يتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي موقفا متشددا في اجتماع لجنته للسياسة النقدية هذا الأسبوع.
وتجاهلت الأسواق حتى وقت قريب حشد قوات روسية على حدود أوكرانيا، لكن التوترات تصاعدت مؤخرا.
وصعد مؤشر الدولار 0.25 بالمئة بينما تراجع اليورو 0.14 بالمئة إلى 1.1324 دولار.
وانخفض اليورو أيضا أمام الفرنك السويسري وهبط في إحدى المراحل إلى 1.0298 فرنك، وهو أدنى مستوى منذ مايو أيار 2015. لكن العملة الأوروبية صعدت في وقت لاحق حوالي 0.1 بالمئة.
وسجل مؤشر الدولار مكاسب بحوالي 1.5 في المئة منذ 14 يناير كانون الثاني. وأثناء هذه الفترة، رفعت بضعة بنوك توقعاتها لوتيرة وحجم تشديد السياسية النقدية للبنك المركزي الأمريكي، وهي صورة من المنتظر أن تصبح أكثر وضوحا في ختام اجتماعه يوم الأربعاء.
ومن المتوقع أن يشير مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى بداية زيادة لأسعار الفائدة في مارس آذار، في حين من المحتمل أن يلمح إلى مدى السرعة التي سيقلص بها حيازاته من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة برهون عقارية التي ضخمت ميزانيته العمومية لتتجاوز ثمانية تريليونات دولار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من أموال وأسواق اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أموال وأسواق
اغلاق