اغلاق

مقتل ثمانية مشجعين على الأقل في تدافع باستاد في الكاميرون

ياوندي (تقرير رويترز) - قالت الحكومة الكاميرونية في بيان إن ثمانية مشجعين على الأقل لاقوا حتفهم وأصيب 38 في تدافع باستاد ياوندي أولمبي في الكاميرون قبل


(Photo by KENZO TRIBOUILLARD/AFP via Getty Images)

 مباراة الدولة المضيفة أمام جزر القمر في دور الستة عشر بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم يوم الاثنين.
وأظهرت الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي لم تتمكن رويترز من التحقق من صحتها بعد، مشجعين يصرخون وهم يسحقون عند بوابة ضيقة للدخول إلى استاد أولمبي الجديد في ياوندي الذي كان يستضيف المباراة.
وأظهر مقطع فيديو عشرات من الجماهير تندفع فوق سياج الاستاد بينما يسير ضابط شرطة إلى جوار السياج.
وجاء هذا الحادث كضربة قوية للبطولة التي زادت إثارة خلال الأيام الأخيرة بفضل بعض المفاجآت لكنها كانت مهددة بالتأجيل أو الإلغاء بسبب عدم الاستعداد الجيد للدولة المضيفة.
وقال الاتحاد الافريقي للعبة (الكاف) في بيان إنه على علم بحادث وقع في الملعب.
وجاء في البيان "الكاف يحقق حاليا في الموقف ويحاول الحصول على مزيد من التفاصيل حول ما حدث. نحن على اتصال مستمر مع حكومة الكاميرون واللجنة المنظمة المحلية".
وأعلن باتريس موتسيبي رئيس الكاف يوم الثلاثاء أنه تقرر نقل المباراة المقبلة التي كان من المفترض إقامتها في استاد ياوندي أولمبي.
وكان من المفترض أن يستضيف هذا الملعب مباراة في دور الثمانية يوم الأحد المقبل، لكن الكاف أعلن نقل هذه المواجهة إلى استاد أحمدو أهيدجو الواقع في ياوندي.
وستقام هذه المباراة بين الفائز من مباراة يوم بين مالاوي والمغرب ضد الفائز من مباراة الغد بين مصر وساحل العاج.

* الصدمة

وحضرت فانيسا تشوانزي وهي معلمة إلى الملعب لمشاهدة المباراة ليل‭ ‬ الاثنين بصحبة صديقتها فيرونيك التي تعمل معلمة أيضا. وكانت فانيسا قادرة بالكاد على الحديث وهي تروي تجربتها عبر الهاتف لرويترز.
إذ أنه عند دخول الاستاد كانت الجماهير لا تزال تتجه نحو البوابات قبل بدء المباراة بلحظات، بينما كان البعض ينتظر إجراء اختبارات كوفيد-19.
وأثناء محاولة فانيسا دخول الملعب، اندفعت الجماهير نحو البوابات دون أي إجراء من المشرفين على البوابات الذين يتأكدون من التذاكر وذلك في محاولة منهم للوصول للملعب.
وقالت فانيسا "دفعت الجماهير البوابات وبدأ الجميع في الدخول بأعداد كبيرة. الشرطة كانت حاضرة لكن اندفاع المتفرجين كان أقوى".
وسقطت فانيسا وفيرونيك على الأرض بسبب الاندفاع، حيث فقدت وعيها قبل أن يسحبها أحدهما بعيدا عن الجماهير.
وبعدها بدقائق وجدت فانيسا صديقتها فيرونيك على الأرض فاقدة للوعي بسبب ضعف النبض. وتم نقلها للمستشفى سريعا لكنها مات بعد فترة وجيزة.
وقالت فانيسا وسط دموعها "لم تتحمل الصدمة، وسقوط كل هذه الناس فوقها".
ولم تقدم الحكومة أي معلومات عن سبب التدافع أو ما إذا كان سُمح للجماهير بالدخول للاستاد بدون تذاكر. ولم يتضح سبب انطلاق المباراة بعد الكارثة.
وبعد حضور جماهيري منخفض في مباريات الدور الأول في الملاعب الجديدة التي تم تشييدها من أجل البطولة، فتحت السلطات الكاميرونية بوابات الاستاد ونظمت عمليات نقل جماعي ومنحت تذاكر مجانية لجذب المشجعين.
وفازت الكاميرون على عشرة لاعبين من جزر القمر 2-1 لتتأهل إلى دور الثمانية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق