اغلاق

نادال يهزم بريتيني ويصعد لنهائي أستراليا المفتوحة

ملبورن (تقرير رويترز) - أصبح النجم الإسباني المخضرم رفائيل نادال على بعد انتصار واحد من تحقيق إنجاز تاريخي والفوز باللقب 21 في البطولات الأربع الكبرى عندما هزم منافسه


لاعب التنس الإسباني رفائيل نادال يحتفل بالفوز على الإيطالي ماتيو بريتيني يوم الجمعة في المباراة قبل النهائية لفردي الرجال ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس - (Photo by Clive Brunskill/Getty Images)

 الإيطالي ماتيو بريتيني 6-3 و6-2 و3-6 و6-3 يوم الجمعة ليتأهل للمباراة النهائية لفردي الرجال ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس.
وسيلتقي نادال في المباراة النهائية الأحد المقبل مع الروسي دانيل ميدفيديف المصنف الثاني عالميا الذي فاز في مباراة قبل النهائي الأخرى على اليوناني ستيفانوس تستيباس 7-6 و4-6 و6-4 و6-1 يوم الجمعة.
وإذا نجح نادال في الفوز في مباراة اللقب فإنه سينفرد بالرقم القياسي العالمي لعدد مرات التتويج في البطولات الكبرى والذي يتقاسمه حاليا مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا والسويسري روجر فيدرر وهو 20 لقبا لكل منهم.
ويغيب فيدرر عن أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي بسبب الإصابة بينما منع ديوكوفيتش من الدفاع عن لقب البطولة بعد إلغاء السلطات الأسترالية تأشيرة دخوله البلاد بسبب موقفه من اللقاح المضاد لفيروس كورونا سريع العدوى والانتشار ما عزز فرصة نادال في الفوز باللقب.
وتحت سقف ملعب رود ليفر بسبب المطر يوم الجمعة بدأ نادال (35 عاما) المباراة بقوة وقدم أداء سريعا وكسر إرسال منافسه الأصغر سنا مبكرا في أول مجموعتين.
ولعبت الكرات الأمامية القوية لنادال دورا كبيرا في التفوق المبكر للاعب الإسباني وشكلت ضغطا كبيرا على بريتيني وقللت من خطورة كراته الأرضية كثيرا.
وقال نادال في مقابلة في الملعب بعد الفوز وهو يغالب دموعه "بدأت المباراة بأداء قوي. في أول مجموعتين قدمت أداء كان من أفضل ما قدمت منذ مدة طويلة.
"أنا أعرف مدى قوة ماتيو. هو لاعب صلب كثيرا وخطير جدا وأدركت في وقت ما خلال المجموعة الثالثة أنه لن يستسلم".
وأضاف نادال "لابد من المعاناة والقتال. وهذا هو السبيل الوحيد في وصولي إلى ما وصلت إليه الآن. بصراحة الوصول للنهائي هنا مرة أخرى يعني الكثير بالنسبة لي".
لكن بريتيني (25 عاما) الذي سبق له الوصول لنهائي بطولة ويمبلدون انتفض في المجموعة الثالثة وصمد في وجه نادال ثم فاز بالمجموعة وفرض مجموعة رابعة.
لكن نادال كسر إرسال بريتيني خلال الشوط الثامن مع زيادة الأخطاء السهلة للاعب الإيطالي التي سمح واحد منها لنادال بعد ذلك بحسم المباراة بعد ساعتين و55 دقيقة ليضمن المنافسة على اللقب.
والمباراة النهائية المقبلة ستكون النهائي رقم 29 لنادال بطل نسخة 2009 في البطولات الكبرى.
وتوج نادال بلقب فرنسا المفتوحة في ملاعب رولان جاروس الرملية 13 مرة وهو رقم قياسي غير مسبوق.
وفي مواجهة وحيدة سابقة بينهما فاز نادال على بريتيني بثلاث مجموعات متتالية في أمريكا المفتوحة في 2019.
وإذا نجح نادال في الفوز بثاني لقب في ملاعب ملبورن بارك فإنه سيصبح ثاني لاعب بعد ديوكوفيتش يحرز جميع الألقاب الأربعة الكبرى مرتين منذ بداية عصر الاحتراف في 1968.
وقال نادال الذي سيخوض سادس نهائي في أستراليا المفتوحة "عاندني الحظ قليلا خلال مسيرتي وتعرضت لبعض الإصابات وفي مرات أخرى قدمت أداء رائعا في مباريات نهاية وحصلت على فرص كبيرة وكنت قريبا من الانتصار بضع مرات".
"أشعر أنني محظوظ جدا بالفوز باللقب خلال مسيرتي في 2009 لكني لم أفكر قط في فرصة ثانية في 2022".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق