اغلاق

تجار من عكا :‘ على الحكومة خفض قيمة ضريبة الأرنونا التي باتت عبئا كبيرا علينا ‘

أعرب عدد من التجار وأصحاب المحال التجارية عن تذمرهم من الركود الاقتصادي الذي يعصف بسوق عكا، في ظل التراجع الحاد لحركة التسوق والشراء، الذي يقابله غلاء
Loading the player...

المعيشة، والتكاليف الباهظة التي يدفعونها مقابل ضريبة 'الأرنونا' وفواتير الكهرباء وغيرها.
ويطالب تجار عكا الحكومة والسلطات المحلية باتخاذ التدابير اللازمة للتخفيف عنهم.
وقال عدد منهم قناة هلا : "على الحكومة خفض قيمة ضريبة (الأرنونا) التي اصبحت عبئا كبيرا على سكان المدينة والتجار بشكل خاص ".
مراسل قناة هلا الفضائية، فتح الله مريح، قام بجولة ميدانية في سوق عكا القديم ورصد الأوضاع فيه وحاور بعض التجار العكيين.

" بلدية عكا تأخذ منا أرنونا أكثر من اللازم "
وقال محمد أبو دبوس في حديثه لقناة هلا :" الوضع سيء جدا ، أدفع على هذه البسطة في السنة نحو 3000 شيقل ، غير الأرنونا . وكما ترى فان السوق فارغ ، يومي الجمعة والسبت قد يتحرك السوق قليلا أما باقي الأيام فهو فارغ ، وبلدية عكا تأخذ منا أرنونا أكثر من اللازم فنحن كنهاريا خط مواجهة ويجب أن تكون الضريبة أقل " .
وأضاف أبو دبوس لقناة هلا :" أطلب من أصحاب المحلات في عكا أن نقوم باضراب ونغلق مصالحنا التجارية وأن نتظاهر أمام البلدية حتى يقوموا بتخفيض الضرائب علينا . يريدون تهجيرنا من عكا حتى يجعلوها سياحية ولكن نحن سنبقى صامدين ولن نخرج من عكا فالأسوار ستحمينا . كل شيء ارتفع سعره ، من أين ستأتي الناس بالأموال ؟ " .

" هناك أشخاص معاشهم محدود لا يمكنهم تأمين احتياجاتهم ، وبهذه الأسعار يُحرمون من الأكل والشرب "
بدوره ، أوضح سعيد جارحي في حديثه لقناة هلا :" أكثر من هكذا وضع صعب لم أر ، يرفعون الأسعار علينا ونحن مضطرون لرفعها على الزبائن ، الى متى ؟ كل يوم يهددونا بأن هناك غلاء اكثر ، هناك أشخاص معاشهم محدود لا يمكنهم تأمين احتياجاتهم ، وبهذه الأسعار يُحرمون من الأكل والشرب . الوضع صعب جدا ونظام الدولة أتعب المواطنين كثيرا ، ولم يعد بإمكانهم الاستمرار .فاذا استمر الحاكم بهذه القوانين الصعبة لن يتركوه في الحكم ، وحتى يستمر المواطنون في هذه الحياة عليهم أن يرحموهم بالأسعار"  .
وأضاف جارحي :" المواطن بات يخاف على راتبه حتى يستطيع البقاء لاخر الشهر ، والارنونا كل يوم يقومون برفعها .. نسبة الطلاق في البلاد ارتفعت لأكثر من 80% وهذا كله بسبب الفقر . لابد أن يجدوا حلا للناس حتى يستطيعون العيش بشكل محترم " .
 
" البلاد باتت في خراب ، والأسواق لم تعد كما كانت في السابق "
|أما أحمد جارحي فقد أوضح لقناة هلا أن " السنتين الأخيرتين كانتا صعبتين علينا كثيرا ، حيث لم يخفضوا لنا من الأرنونا الا 25% من الأيام التي أغلقناها فقط ، لا يهمهم اذا بعت أو لا . لماذا الارنونا لم تُعوض الناس ؟ فالارنونا للدكاكين ليست كالبيوت ، فدكان صغيرة تصل ضريبتها لنحو 12 الف شيقل " .
وأضاف أحمد جارحي :" أحذر المسؤولين ، ان استمر الو ضع بهذه الصورة فان الناس ستخرج الى الشوارع ، كما حدث في مصر وسيحدث انقلاب . البلاد باتت في خراب ، والأسواق لم تعد كما كانت في السابق تعج بالمواطنين "  .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق