اغلاق

توقيع اتفاقية عمل جماعية لموظفين في المستشفيات الحكومية ووزارة الصحة

وقعت وزارة المالية والهستدروت ونقابة عمال الدولة أمس الخميس على اتفاقية عمل جماعية خاصة للمستخدمين في المستشفيات الحكومية والعاملين

  
تصوير: الهستدروت

في وزارة الصحة وفي مستشفيي ايخيلوف وبني تسيون. وستكون الاتفاقية التي تم توقيعها سارية المفعول حتى تاريخ 01.01.2025 حيث ستشمل أكثر من 15 ألف عامل. 
وبحسب الاتفاقية التي ستشمل المستخدمين والقوى المساعدة في المستشفيات الحكومية الإداريين منهم، وذات التدريج الموحد وتدريج أكاديميي العلوم الاجتماعية والإنسانية سيحصلون على دفعة أولى كزيادة ثابتة (تدفع بأثر تراجعي من تاريخ 01.01.2022) والتي ستبلغ 450 شيقل في الشهر. اما فيما يتعلق بالمستخدمين التقنيين والهندسيين والمهندسين، فسيحصلون في إطار الدفعة الأولى على علاوة بمقدار 200 شيكل في الشهر. اما العاملين بوظيفة جزئية فسيحصلون على علاوات بحسب نسبة وظيفتهم.
اما المستخدمين في وزارة الصحة من موظفي الإدارة وذات التدريج الموحد واكاديميي العلوم الاجتماعية والإنسانية، فسيحصلون في إطار الدفعة الأولى على علاوة مالية (ستُدفع بأثر تراجعي منذ 01.01.2022) بقيمة 450 شيقل في الشهر. اما المستخدمين التقنيين منهم والهندسيين والمهندسين فسيحصلون في إطار الدفعة الأولى على علاوة بقيمة 200 شيقل.
اما المستخدمين العاملين في مستشفيي ايخيلوف وبني تسيون من موظفي الإدارة وذات التدريج الموحد واكاديميي العلوم الاجتماعية والإنسانية فسيحصلون في إطار الدفعة الأولى على علاوة بقيمة 400 شيكل في الشهر ستُدفع لهم بأثر تراجعي منذ تاريخ 01.06.2022. اما فيما يتعلق بالمستخدمين التقنيين في المستشفيين والهندسيين والمهندسين منهم فسيحصلون بدورهم على علاوة بقيمة 200 شيكل في الشهر. 

" تحديث مقدار العلاوة " 
كما تم الاتفاق انه ابتداء من شهر يناير 2023 سيتم تحديث مقدار العلاوة بقيمة 60% مقارنة مع الدفعة الأولى. وفيما يتعلق بميزانية هذه العلاوات فسيتم تخصيصها ضمن اتفاقية الإطار التي سيتم توقيعها بين الدولة وارباب العمل والهستدروت. 
واستكمالا لخطة الإصلاح في جهاز الصحة النفسية وتأثيراتها على المستخدمين فيما يتعلق بالمناقصات الطبية الحكومية لجهاز الصحة النفسية، وعلى ضوء الاستعدادية لدى المستخدمين في هذه المناقصات المساهمة في الرد على الهواتف، والقيام بمهمات طارئة عينية خارج نطاق ساعات العمل الاعتيادية، فقد تم الاتفاق على تلقيهم علاوات إضافية مقابل ذلك.
إضافة الى ذلك ولأول مرة منذ العام 1996 سيتم تحديث السلم الوظيفي للمستخدمين العاملين في المستشفيات الحكومية حيث سيتم الغاء التدريج المنخفض في بعض الوظائف. 
كما تشمل الاتفاقية تفاهمات حول بعض التساؤلات التطبيقية بما يتعلق بالحوافز للقوى المساعدة في المستشفيات الحكومية. كما تم الاتفاق ايضا على استنفاذ كافة مطالب العمال بما يتعلق بلجنة "بيدا" لتحديد الأجور في المستشفيات الحكومية ولصندوق المرضى كلاليت.
وقد شارك في صياغة هذه الاتفاقية من قبل الهستدروت رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد، رئيس الهستدروت (نقابة عمال الدولة) آرييل يعقوفي، مدير الوحدة القطرية في الهستدروت، والمساعد المهني لرئيس الهستدروت المحامي إيريز اوبينكرو، نائب قسم الاقتصاد في الهستدروت آدم بلومنبرغ والمحامية مايا فرانكو من المكتب القانوني التابع لقسم التنظيم المهني. ونيابة عن قسم الأجور في وزارة المالية شارك في صياغة الاتفاقية ايضا المسؤول عن الاجور كوبي بار ناتان، والقائم بأعماله إيفي مالكين، المحامي نوعام رايف والمحامية ليئات طفيرو من الوحدة القضائية في قسم الأجور ورئيس قسم الصحة ناداف شوآط. 

" تحسين ظروف العمال "
وعقب وزير المالية أفيغدور ليبرمان مع التوقيع على هذه الاتفاقية قائلا: "في اليوم الذي توليت فيه منصبي كوزير للمالية، حددت هدفا واضحا لتحسين الظروف وتصحيح الاجحاف في رواتب مجموعات العمال في دولة إسرائيل الذين يستحقون أكثر عدالة وتعزيزا لمكانتهم بمن فيهم المستخدمين الذين يعملون بجد وتفاني ويتلقون أجورا متدنية للغاية وهذا ما نصححه اليوم من خلال الاتفاقية. ان المستخدمين العاملين في المستشفيات بعيدون عن الأضواء لكننا نتحدث عن عمال يؤدون عملا شاقا ويتلقون اجورا منخفضة
بفضل الاتفاقية الموقعة اليوم بين وزارة المالية والهستدروت، يمكننا أن نضمن للمستخدمين راتباً محترماً، ولا يقل أهمية عن ذلك، أن نضمن للجمهور خدمة أفضل بكثير. من هنا أوجه شكري الى المستخدمين كافة، الذين على مدار العامين الماضيين، كنتم تقاتلون جنبًا إلى جنب مع الطاقم الطبي في مكافحة فيروس كورونا، وتقديرنا لكم اليوم يتجسد أيضًا في الأفعال والميزانيات، وليس بالأقوال فقط".
 اما رئيس الهستدروت أرنون بار – دافيد مع التوقيع على الاتفاقية: "أرحب بهذا الاتفاق التاريخي والمهم، الذي يعطي الموظفين شعورا بأنهم موجودون وبقوة. هذا يوم فخر لنا جميعًا ويحمل بشرى حقيقية.  تجسد الاتفاقية الرائدة على ارض الواقع أهمية كون المستخدمين المتفانين جزءًا لا يتجزأ من نظام الجهاز الصحي ويحملون على اكتافهم حصانة المواطنين وصحة المتعالجين. هؤلاء العمال الذين عملوا ويقومون بأعمال مقدسة في فترة كورونا، لا يمكن تجاهلهم وهذه الاتفاقية تهتم بتحسين أجورهم وظروف عملهم. أشكر نقابة عمال الدولة ووزارة المالية واللجان وكل من ساهم في الوصول الى هذا الاتفاق المهم ".
من جهته عقب المسؤول عن الاجور في وزارة المالية، كوبي بار ناتان فقال بدوره: "المستخدمون العاملون في وزارة الصحة هم عمالا متفانين وحيويين لجهاز الصحة الإسرائيلي وللجمهور الإسرائيلي عامة. اليوم توصلنا إلى اتفاقيات لتحسين رواتب الموظفين في المستشفيات وفي اقسام الصحة - ونعتزم زيادة الرواتب مرة أخرى في غضون عام تقريبًا. بالإضافة إلى ذلك، ركزنا بشكل خاص على العاملين من القوى المساعدة في المستشفيات والعاملين في المراكز الطبية للصحة النفسية".
رئيس الهستدروت أرييل يعقوبي قال: "أنا فخور بأننا تمكنا من تصحيح الاجحاف الذي عانى منه المستخدمين والقوى المساعدة وموظفي الشؤون الإدارية في وزارة الصحة ومكاتب الصحة اللوائية. تصحيح هذا الاجحاف تطلب منا قدراً كبيراً من الجهد، وأنا فخور بجميع العاملين في الجهاز الصحي الذين جلسوا لمدة ثلاثة أيام ولفتوا انتباه الوزراء الجدد إلى هذه القضية. آمل أن يكون هذا الاتفاق بمثابة البرعم الأول الذي يبشر بقدوم الربيع، وسننجح معًا في دعم وتعزيز الجهاز الصحي لصالح المواطنين في إسرائيل ".

" مصلحة العمال "
رئيس لجنة المستخدمين العاملين في المستشفيات الحكومية ايلي بدش قال من جهته: "بعد سنوات عديدة من النضال القاسي، والذي اضطررنا خلاله للأسف إلى اعلان الإضراب، فيما وضعنا نصب اعيننا مصلحة العمال فقط والحفاظ على حقوقهم وأمنهم الوظيفي، انا سعيد اننا نجحنا بفضل التصميم والجهد الكبير في تصحيح الاجحاف الذي طال العمال المستضعفين من المستخدمين والقوى المساعدة.  أشكر أرنون بار دافيد وأرئيل يعكوبي والمحامي إيريز أوبنكرو على مساعدتهم في الوصول إلى هذا الاتفاق ".
نسييم ليفي، رئيس رئيس لجنة العمال القطرية للعاملين في وزارة الصحة ومكاتب الصحة اللوائية قال: "يسعدني أن أوقع اتفاقية لموظفي ومستخدمي وزارة الصحة ومكاتب الصحة اللوائية، الى جانب المستشفيات، هذه الاتفاقية التي وُعدنا بها في الثمانينيات من القرن الماضي من قبل الوزير اليعازر شوستاك، الذي قام بتشكيل لجنة فيدا. نقف بفخر كشركاء كاملين إلى جانب عمال وموظفي صناديق المرضى والمستشفيات. هذ يوم عيد بالنسبة لنا. أود أن أشكر أرنون بار دافيد وأرئيل يعقوبي والمحامي إيريز أوبنكرو وإيلي بدش على إنجازاتنا ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من سوق العمل والتشغيل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سوق العمل والتشغيل
اغلاق