اغلاق

جبر أبو حماد يتحدث عن المغارات الأثرية في قرية الدريجات بالنقب

تتميز قرية الدريجات في النقب بالمغارات الاثرية المتواجدة منذ مئات السنين، و التي حفرها الاباء في الماضي لتغدو مع مرور الوقت لوحات فائقة الوصف تختزن كنزاً طبيعياً
Loading the player...

نادراً، وقيمة مضافة الى جمال الطبيعة في القرية.
 وقد قام الشاب والمرشد السياحي جبر أبو حماد من سكان هذه القرية بتحويل المغارة التي حفرها  والده بكلتا يديه وسكنها لسنوات عديدة ، قام بتحويلها لمضافة يستقبل فيها مجموعات من السياح من داخل وخارج البلاد بهدف تعريفهم على التراث والتقاليد ونمط الحياة البدوي.

"ترميم المغارة وتحويلها لمضافة سياحية"
ويقول جبر أبو حماد خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "هذه مغارة والدي والتي اصبحت مضافة لاستقبال المجموعات السياحية للتعرف على العادات والتقاليد ونمط الحياة البدوي، لا سيما وان هذه المغارة قد حفرها والدي وسكن فيها لغاية سنوات الستينات".
واضاف أبو حماد: "لقد قمت بترميم المغارة واعادة افتتاحها، و المغارة تستقبل السياح، ومنهم من يأتي لتناول الوجبات ومنهم من يأتي للمبيت، كما نقدم لهم جولات داخل البلدة وخارجها".
وتابع قائلا: "اغلب الزائرين من داخل البلاد ، اذ ما يقارب 70% سياحة داخلية، و30% سياحة خارجية، وخلال فترة الكورونا تضرر عملنا كثيرا، ولم نستقبل وقتها زوارا لفترة طويلة".

"قرية الدريجات تضم عددا من أصحاب الشهادات العليا والأطباء"
وعن قريته الدريجات، يقول المرشد السياحي جبر أبو حماد :"قرية الدريجات يبلغ عدد سكانها 1200 نسمة، وتضم عائلة واحدة فقط، وتم الاعتراف بها عام 2004، وتضم عددا من اصحاب الشهادات العليا والمعلمين والاطباء ايضا. وتعتبر نسبة التعليم فيها مرتفعة، والبطالة منخفضة، وهذا يعود للجهد الشخصي الذي يبذله اهالي القرية".

"نعرف الاخرين بقضيتنا بطريقة مختلفة"
وعن عمله في مجال الارشاد السياحي، يقول أبو حماد: "في قرية الدريجات هناك عدد من المرشدين السياحيين، ونحن نقوم بدعم قضيتنا بطريقتنا الخاصة، فكثير من السكان في البلاد لا يعلمون شيئا عن حياتنا، وعن عاداتنا وتقاليدنا، ولا يعرفون سوى الصورة النمطية السيئة التي تصورها لهم وسائل الاعلام، فنحن من خلال استضافتهم تقدم لهم الصورة الحقيقية والوجه الاصيل لمجتمعنا البدوي في النقب، ونقوم بتسويق النقب بطريقة مختلفة ايجابية".
وأكد أبو حماد أنه ومن خلال "ادخال الزوار لقريتنا، نحاول تغيير الفكرة المطبوعة عن المجتمع البدوي في النقب".

"التراث قطاع اقتصادي هام جدا"
واشار المرشد السياحي جبر أبو حماد إلى أن "التراث البدوي غني جدا، كما يعد مصدر دخل ، وقطاع اقتصادي هام جدا، كما انه يعرف الاجيال الصاعدة على تراث ابائهم واجدادهم ويحافظ على هويتهم. وانا ادعو الاخرين لمواصلة المشوار في اقامة مضافات وغيرها تعرف الاخرين وتعرف الاجيال بتراثنا وعاداتنا وتقاليدنا".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق