اغلاق

د. بلال عباس، مسؤول رابطة عرب 48 في أوكرانيا: ‘ معظم الطلاب العرب عادوا الى البلاد خشية من وقوع الحرب‘

وضعت الازمة الأوكرانية – الروسية، عددا كبيرا من الطلاب العرب الذين يدرسون في جامعات أوكرانيا، وضعتهم، في حيرة من امرهم، فمن ناحية تناشدهم
Loading the player...

 السلطات الإسرائيلية، العودة فورا الى البلاد، ومن ناحية أخرى، هم يخشون من خسارة تعليمهم  .
وتقدر اعداد الطلاب العرب في أوكرانيا بنحو 2500 طالب، قسم كبير منهم يدرسون الطب، اذ تمارس عائلات نسبة لا بأس منهم الضغوط عليهم للعودة الى البلاد، خشية على حياتهم .
للحديث عن هذه الازمة وتداعياتها على الطلاب في أوكرانيا، استضافت قناة هلا الدكتور بلال عباس – مسؤول رابطة عرب 48 في أوكرانيا .

" الشارع الاوكراني هادئ – الهلع موجود فقط في الاعلام الغربي "
وقال د. بلال عباس في مستهل حديثه مع قناة هلا وموقع بانيت وردا على سؤال عن الصورة التي تصله من معارفه ومن الطلاب في اوكرانيا :" الشارع الاوكراني هادئ، ولا يوجد شعور بالخوف في صفوف الناس . أما بخصوص الطلاب العرب في اوكرانيا، وبسبب تحفيز الأهالي والاعلام الغربي، وليس الاعلام الروسي والأوكراني، وبسبب ما ينشر، هم دخلوا بحالة ذعر وخوف وقلق، بسبب الاخبار عن الحرب وأيضا بسبب قلقهم على تعليمهم ".
وأوضح د. بلال عباس قائلا لقناة هلا وموقع بانيت :" الجامعات لا تعطي أجوبة حاليا، ولم تصدر قرارا ماذا سيجري في الأيام القادمة. الجامعات لم تحصل على توجيهات من الوزارات الأوكرانية المعنية، لان أوكرانيا ليست بحالة حرب. هنالك حديث داخلي في الجامعات انه في حال وقوع الحرب فان التعليم سينتقل ليكون بمنظومة عن بعد. كل الاخبار حاليا هي أخبار هلع دون ان يكون الوضع الحقيقي كذلك " .

" في حال اندلعت الحرب سيكون وقف مؤقت للتعليم "
وفي حال أن طالبا قرر أيغادر أوكرانيا في هذه الفترة وانقطع عن تعليمه، فهل سيخسر كل ما تعلمه حتى الان، رد د. عباس قائلا :" تصلنا في الأيام الأخيرة الكثير من الأسئلة من هذا النوع. الجواب هو لا. في حال وقعت الحرب لا سمح الله، فالطالب لن يخسر شيئا. دائما هنالك حلول. مكتبنا وباقي مكاتب متابعة الطلاب، ستتابع الوضع أولا بأول. في حال وقوع الحرب سيكون وقف مؤقت للتعليم قد يكون لشهر أو شهرين حتى تتضح الحالة. سبق ووقعت حرب أهلية وكان هنالك تدخل روسي في عام 2013 حينما كنت أدرس في أوكرانيا، وحتى في تلك الحرب لم يتوقف التعليم. الجامعة خيرتنا يومها اما ان نبقى أو ان نغادر، لكن التعليم استمر، لكن في تلك السنوات لم يكون هنالك إمكانية للتعليم عن طريق الزوم ".

" حوالي 1700 طالب عربي عادوا الى البلاد "
وحول عدد الطلاب الذين عادوا الى البلاد، قال د. بلال عباس :" من يعملون معنا يبعثون الطلاب على مدن فيها طيران مباشر. هنالك ضغط كبير على طلب تذاكر الطيران. الأهالي طلبوا من أولادهم العودة فورا وما حدث ان الطلاب اشتروا كل التذاكر ولم تتبق مقاعد للطيران، لذا طلبنا توفير طائرات إضافية. اليوم هنالك تغيير في الاخبار اذ يتم الحديث عن إمكانية حل الموضوع بدون الحرب ".
وعن تقديره اذا كانت الأزمة ستحل دبلومسيا دون حرب، قال د. عباس :" أوكرانيا وضعت تحت الامر الواقع وقد تقدم استمارة رفض انضمامها لحلف الناتو، وهو مطلب روسيا. اذا وافقت أوكرانيا ووقعت على مستندات عدم الدخول لحلف الناتو فان الأمر سيحل بسرعة ".
وبخصوص الطلاب عاد د. بلال عباس وقال :" نتحدث عن حوالي 2000 الى 2500 طالب عربي في اوكرانيا، 1700 منهم عادوا، وبقي منهم حوالي 500، منهم 150 طالب يبحثون عن طريق للعودة، لكن هنالك حوالي 400 طالب لا يريدون العودة ".
 
لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو المرفق أعلاه ...

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق