اغلاق

مروة صالح :‘ مدخول السلطة المحلية اليهودية للفرد أكبر بـ 60% من مدخول السلطة المحلية العربية للفرد ‘

أصدرت جمعية سيكوي - أفق للمساواة والشراكة بالتعاون مع مركز انجاز -المركز المهني لتطوير الحكم المحلي للسلطات المحلية العربية، بحثا جديدًا بعنوان " مصادر دخل
Loading the player...

السلطات المحلية العربية "، الذي يسلط الضوء على التحديات والعوائق الاقتصادية التي تواجهها السلطات المحلية العربية، ويحلل مدخولاتها الذاتيّة والحكوميّة ويقارن بينها وبين مدخولات السلطات المحلية اليهودية ...
ويتضح من تحليل مصادر المعلومات المتعلقة بمصادر الدخل الذاتية، بالاستناد إلى معطيات رسميّة بين السنوات 2012 و 2018، أن نسبة الجباية في السلطات المحلية العربية وصلت إلى نحو 75% في العقد الأخير، مع ذلك ما زالت هناك فجوة تصل إلى الضعف في الميزانيات بين السلطات اليهودية والعربية، ومدخول السلطة المحلية اليهودية للفرد أكبر بـ 60% من مدخول السلطة المحلية العربية للفرد .
للاستزادة أكثر حول نتائج هذا البحث ، استضافت قناة هلا مروة صالح - مركزة تطوير اقتصادي في جمعية سيكوي – افق .

" الدخل المتوسط للسلطات المحلية اليهودية للفرد أعلى بـ 60% من الدخل المتوسط للسلطات العربية "
وقالت مروة صالح في حديثها لقناة هلا حول دوافع اجراء البحث :" البحث جاء كبحث مكمل لبحث قمنا به في الجمعية لتسليط الضوء على التحديات والعوائق التي تواجه السلطات المحلية العربية من ناحية الميزانيات ، وفي هذا البحث نشرح الأسباب لهذه التحديات والعوائق ، كما نعطي توصيات لتحسين جودة الخدمات التي تقدمها السلطات المحلية العربية " .
وأضافت مروة صالح :" اعتمدنا في البحث على معطيات مهمة وصلنا لها ، تمكنا من خلالها أن نعرف أن الدخل المتوسط للسلطات المحلية اليهودية أعلى بـ 60% من الدخل المتوسط للسلطات العربية ، وهذا يؤثر بشكل مباشر على الخدمات التي تقدمها السلطات المحلية للمواطنين " .

" سبب الفجوة بين السلطات المحلية العربية واليهودية هو الارنونا التجارية "
ومضت مروة صالح بالقول لقناة هلا :" يمكننا رؤية فارق المصاريف بين السلطات المحلية العربية واليهودية بشكل واضح ، فمثلا السلطات المحلية العربية تنفق على الطالب 10 الاف شيقل مقابل 19 الف شيقل تنفقها السلطات المحلية اليهودية على الطالب .
الأمر الاخر المهم الذي بحثه هذا البحث أيضا أننا ان وصلنا الى نسبة جباية 94% في السلطات المحلية العربية فستبقى فجوة مع السلطات المحلية اليهودية بمقدار مليار ونصف ، وهي فجوة كبيرة جدا تتمثل في الخدمات التي تقدمها هذه السلطات . والسبب الرئيسي في هذه الفجوة هو الارنونا التجارية حيث أنها تبلغ في السلطات المحلية العربية 277 شيقل في السنة وهي منخفضة كثيرا ، أما في السلطات المحلية اليهودية ، فهي تبلغ 1800 شيقل في السنة . إضافة الى المنح التي تقدمها المكاتب الحكومية للسلطات المحلية ، حيث هناك فجوة كبيرة بين السلطات المحلية العربية واليهودية " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق