اغلاق

د. سهيل ذياب :‘ لا اعتقد أننا سنشهد حرباً بين روسيا وأوكرانيا كما تروّج أمريكا ‘

لا تزال التوترات على الحدود الروسية الاوكرانية تلقي بظلالها على الساحة الدولية، خاصة مع تأكيد الولايات المتحدة بأن احتمال الغزو الروسي لأوكرانيا لا يزال قائما .
Loading the player...

من جانبها، طلبت إسرائيل مساعدة روسيا لإخراج رعاياها ودبلوماسييها من أوكرانيا حال أقدمت موسكو على غزو كييف. علما أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد وجه مطلع هذا الاسبوع نداءً لجميع الاسرائيليين، بضرورة مغادرة اوكرانيا بأسرع وقت ممكن.
يأتي ذلك، في وقت شكك فيه مسؤول أمريكي بارز في إعلان روسيا سحب قوات من حدودها مع أوكرانيا، قائلا إنها أرسلت الآلاف من الجنود الإضافيين خلال الأيام الأخيرة.
وللاستزادة أكثر حول هذه القضية التي تشغل الرأي العام العالمي، وحول تداعيات هذه الازمة على الساحة الدولية بما في ذلك اسرائيل، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من الناصرة، الناشط الاجتماعي والسياسي د. سهيل ذياب.

" الخلاف غير متعلق بين روسيا وأوكرانيا بشكل مباشر "
وحول أسباب الخلاف بين أوكرانيا وروسيا، قال د. سهيل ذياب لقناة هلا : " الخلاف غير متعلق بين روسيا وأوكرانيا بشكل مباشر، بل بين الحلف الروسي الصيني من ناحية، وبين الولايات المتحدة وحلف الشمال الأطلسي من ناحية أخرى. الحرب الإعلامية والترويج الإعلامي هي سيدة المشهد حتى الان والتي تعرض لنا حرباً ستقع بين الدولتين، وهذا الامر يتعارض الى حد كبير مع الواقع، اذ نرى ان الحياة عادية في داخل أوكرانيا وروسيا " . 

" دخول أوكرانيا الى حلف الشمال الأطلسي سيشكل تهديدا وجوديا للمصالح القومية الروسية "
وتابع د. سهيل ذياب قائلاً : "منذ انهيار الاتحاد السوفييتي كان هنالك تقدم شرقا من قبل الولايات المتحدة وحلف الشمال الأطلسي الى الدول التي كانت ضمن المعسكر الاشتراكي شرق أوروبا، وايضاً للجمهوريات التي كانت داخل الاتحاد السوفييتي وتفككت فيما بعد. ووصل هذا الزحف الأمريكي الى الحدود الاوكرانية وهذا سبب وضع يشبه الاذلال لروسيا والدول المحيطة من قبل الغرب. لذلك قرر الرئيس بوتين ان يضح حداً لهذا الزحف في اعقاب التغييرات الكبيرة التي حصلت في العقد الأخير من جميع النواحي، اقتصادياً وعسكرياً. إضافة الى ذلك، سيشكل دخول أوكرانيا الى حلف الشمال الأطلسي الى تهديد وجودي للمصالح القومية الروسية". 

" لا اعتقد اننا سنشهد حرباً او غزوا "
وأضاف د. سهيل ذياب : " لا اعتقد اننا سنشهد حرباً او غزوا كما تدعي الصفحات الإعلامية التابعة للولايات المتحدة والتي تحاول تصعيد الأمور بشتى الطرق والوسائل. خلق مثل هذه التهديدات من خلال الوسائل الإعلامية، يصب في مصلحة الولايات المتحدة فهي ترغب بإرجاع حلفائها تحت سيطرتها، فاذا ما توحدت دول حلف الشمال الأطلسي خاصة دول أوروبا الغربية واثمرت جهود التحركات الفرنسية في إيجاد حلول دبلوماسية مع روسيا، سيهدد هذا الامر مصالح الولايات المتحدة التي ترغب ان تبقى هي المهيمنة على العالم".

" إسرائيل ترغب بان تكون محايدة لعدم افساد العلاقات بينها وبين الدولتين "
وحول الصمت من جانب إسرائيل على هذا الخلاف ، قال د. سهيل ذياب :" إسرائيل هي الحليفة الكبرى للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وكل تراجع للولايات المتحدة في أي إقليم بالعالم هو تراجع لإسرائيل. بالإضافة الى ذلك، هنالك علاقات قائمة بين إسرائيل مع كلا الدولتين لذلك ترغب في ان تكون محايدة وان لا تبدي باي اراء او تصريحات حول الموضوع، خوفاً من افساد هذه العلاقات".

" بوتين سيكسب أوراق اللعبة "
وصرح د. سهيل ذياب قائلاً : " اعتقد ان الفائز سيكون الرئيس الروسي بوتين وهو من سيكسب أوراق اللعبة، فكل الدلائل تشير الى ذلك، بما في ذلك تراجع الهيمنة الامريكية وحلفائها في العقد الأخير".

" هذه القرارات لا نستطيع تسميتها بالخطة الاقتصادية "
وحول اخر القرارات التي أصدرتها الحكومة لمساعدة المواطنين على مواجهة موجة الغلاء، قال د. سهيل ذياب: " هذه القرارات لا نستطيع تسميتها بالخطة الاقتصادية، فهي فقط ستسبب في تعميق الهوة بين الفقراء والاغنياء واضعاف الفئات المستضعفة في المجتمع الإسرائيلي. باعتقادي ان هذه القرارات مخجلة وهزيلة ولا تتلاءم مع الوضع قبل وبعد الغلاء، وارى ان الخطوات التي ستساعد المواطنين على مواجهة الغلاء تتلخص في: رفع الحد الأدنى للأجور حتى 40 شيكل للساعة، توفير تعليم مجاني لأجيال 0-3 سنوات والذي يكلف الكثير للعائلات كثيرة الأولاد والتي تعيش تحت خط الفقر، مجانية الادوية لكبار السن والتي تكلف مبالغ هائلة وتغيير جذري لأسعار البيوت والمسكن " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق