اغلاق

تعرّفوا على العداءة من دالية الكرمل التي اثبتت انه لا مستحيل امام العزيمة والإصرار : ‘ هدفي الان - الأولمبياد‘

أثبتت العداءة الشابة كروان حلبي من دالية الكرمل أنه لا مستحيل أمام العزيمة والتحدي والإصرار ، وأن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة ، حتى قادتها خطواتها الى الألف ولكن
Loading the player...

هذه المرة نحوَ الألف متر ، حيث حطمت رقمًا قياسيًا بعد تتوجيها بطلة لهذا السباق في زمن قياسي قدره ساعتين و43 دقيقة و99 جزء من الثانية .
وفي هذا السياق ، استضافت الإعلامية ميعاد كيوف ناطور في برنامج " ع الموعد مع ميعاد " الرياضية الشابة كروان حلبي .
 
"حققت العديد من الإنجازات خلال مسيرتي الرياضية" 

وحول إنجازها المشرف قالت الشابة كروان حلبي لقناة هلا : " حققت العديد من الإنجازات خلال مسيرتي الرياضية، فقد حصلت على لقب بطولة إسرائيل في ست سباقات جري منها: سباقات الحقول، سباقات الجبال وسباق العشرة كيلومتر في الشارع، واضفت الى قائمة انجازاتي هذه، انجاز مشرف اخر وهو تحطيمي لرقم قياسي بسباق 1000 متر".
وأضافت قائلة لقناة هلا : "استعددت جيداً لهذه البطولة من خلال العمل الشاق والتمارين المكثفة والمرهقة. لا اعتبر تحقيقي لهذا الهدف هو هدفي الأخير، بل اطمح الى تحقيق عدة اهداف اخرى ، ابرزها ان أشارك في بطولات أوروبا مستقبلاً".

"بدأت بممارسة هذه الرياضة منذ كنت في المرحلة الإعدادية"
واشارت كروان حلبي الى بداياتها في رياضة العدو، قائلة: " بدأت بممارسة هذه الرياضة منذ كنت في المرحلة الإعدادية، وحينما دخلت جامعة "التخنيون" في مجال الهندسة البيو طبية، تعرفت هنالك على الركض المهني وبدأت بممارسته. وخلال فترة ممارستي لهذه الرياضة شاركت في عدة سباقات في الدوري للجامعات والمعاهد، وهناك حصلت على المراكز الأولى، كما وتعرفت على المدرب الذي شجعني لأشارك في بطولات إسرائيل، ومن هنالك بدأت احقق نتائج جيدة وافوز في بطولات عدة".
وتابعت قائلة:" لم يكن من السهل ان اوفق بين تعليمي الجامعي وبين رياضة العدو ولكن من خلال تقسيم وقتي بالشكل الصحيح استطعت ان أصل الى نتائج رائعة وان احقق العديد من الأهداف، وحينما اصل الى أي هدف أقوم بوضع هدف اخر امامي لأحفز نفسي على تحقيق اهداف اكبر".

"عائلتي هي الداعم الأكبر لي"
وحول دعم عائلتها، قالت كروان حلبي: "عائلتي هي الداعم الأكبر لي فهم دائما ما يشجعونني ويتواجدون في كل المباريات التي أشارك فيها، هذا الامر منع أي شخص من انتقادي. دعمهم هذا ساعدني في ان لا انظر الى الآراء السلبية التي من الممكن ان تحبط عزيمتي ومعنوياتي، وان استمر في مسيرتي الرياضية لتحقيق اهدافي".

" هذا العام سأشارك في مسابقات عالمية تؤهلني للوصول الى الأولمبياد"
وحول مخططاتها المستقبلية، قالت كروان حلبي: " هذا العام سأشارك في مسابقات عالمية تؤهلني للوصول الى الأولمبياد، فهذا الهدف هو الذي اطمح بشدة لتحقيقه، واعتقد انني سأحتاج الى سنتين من العمل المكثف لأحققه".

"السماء هي ليست الحدود"
وفي ختام حديثها، قالت كروان حلبي: " يجب على كل الفتيات ان يتمتعن بالجرأة والقوة لممارسة مختلف الرياضات، التي من الممكن ان ينجذبوا اليها بشدة ويحققوا من خلالها العديد من الإنجازات، كما ويجب عليهن ان لا يستخففن بأنفسهن فالسماء هي ليست الحدود ويستطعن ان يتقدمن ويحرزن نتائج رائعة".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق