اغلاق

مواطنون وناشطات نسويات في عرابة وسخنين يتحدثون عن قيادة النساء

في اعقاب المعطيات التي نشرتها جمعية " أور ياروك “، التي تشير إلى أن النساء يتصرفن خلال القيادة بشكل أكثر أمانًا من الرجال، وأن النساء أقل ضلوعا من الرجال
Loading the player...

بحوادث طرق مميتة، استطلع، موقع بانيت بالتعاون مع قناة هلا، اراء عدد من المواطنين والناشطات النسويات في عرابة وسخنين حول هذه المعطيات.
وقالت فاتن أبو صالح من مدينة سخنين: "انا اقود السيارة على الطرق منذ 28 عاما، ولم يحدث معي أي حادث طرق، فانا حريصة جدا، وهذا يؤكد ما جاء في المعطيات بأن النساء أكثر حرصا من الرجال خلال القيادة".
واردفت قائلة: "بل إن النساء أكثر ذكاءً من الرجال، فالرجال ينشغلون بالهواتف، ويلتفتون إلى المارة بشكل دائم، ولا يركزون بشكل جيد في القيادة، وهذه المعطيات تعطينا ثقة أكبر بأنفسنا كنساء، ومصدر فخر لنا".

"هناك سلوك خاطئ وغير مسؤول من بعض النساء"
ومع ذلك، فقد اشارت فاتن أبو صالح خلال حديثها لمراسل موقع بانيت وقناة هلا إلى أن "بعض النساء يضعن اطفالهن بحضنهن اثناء القيادة، وهذا سلوك خاطئ وغير مسؤول، لكن في المقابل فإن نسبة النساء الضالعات في حوادث طرق مميتة ضئيلة جدا".
ونصحت فاتن أبو صالح جميع السائقين، " بالانتباه، واليقظة المستمرة على الطرق، فأي لحظة شرود او انشغال بأمر غير القيادة قد يكلفك عمرك".

"ممنوع ان تقود النساء السيارات بشكل قطعي"
الشاب مجد زين، من عرابة، كل له رأي مغاير تماما، فقد أشار في بداية حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا إلى أن احدى النساء تسببت بحادث طرق معه، ما زال يعاني منه منذ عامين.
وأضاف قائلا: "بالنسبة لي، ممنوع ان تقود النساء السيارات بشكل قطعي، فالتي تقود المركبة، هل تعرف كيفية تغيير الزيوت في السيارة، هل تعرف كيفية تغيير عجل السيارة؟ ، فهي لا تستطيع السيطرة كما يجب على المركبة في الشارع، خاصة النساء اللواتي يصطحبن اطفالهن في المركبة".

"النساء اكثر التزاما بقوانين السير واكثر أمانا على الطرق"
من ناحيتها، قالت الناشطة الاجتماعية نوال حنيف: "ان النساء اكثر التزاما بقوانين السير واكثر أمانا على الطرق، وكل الاحصائيات حول العالم تؤكد أن النساء أقل تسببا في حوادث طرق مميتة".
ونصحت نوال حنيف، السائقين الشباب والسائقات الشابات "بضرورة الحذر على الطرق، وعدم الإسراع او التسرع، لان حياتنا أغلى ما نملك، فيجب علينا السياقة بحذر وعدم التهور، والمحافظة على اخلاقيات الشارع، فللشارع اخلاقيات، فيجب عدم التنمر على الاخرين ، خاصة النساء في الشارع".

"معطيات مبشرة بخلاف ما هو متداول"
بدورها، عبرت ميسون أبو ريا مديرة المركز الجماهيري في سخنين، عن سعادتها "بهذه المعطيات المبشرة، التي جاءت عكس ما هو مألوف ومتداول بين الناس ان المرأة اقل امانا وأكثر خطرا على الطرق، بل جاءت هذه العطيات لتثبت العكس تماما، فالنساء لديها نوع من المسؤولية الزائدة أكثر، ولديهن القدرة على التركيز أكبر".
وأضافت أبو ريا: "على السائقين الشبان والشابات القيادة بحذر، كما ينبغي على السائقين الشبان التأني على الشارع وعدم التهور والتسرع، فالقيادة على الشارع هي ثقافة وحضارة".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق